أهم الاخبار

“الإعلام”: 26 حزيران فرصة لمقاضاة الاحتلال

رام الله – ترى وزارة الإعلام في اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب، المصادف اليوم، محطة لمقاضاة إسرائيل على سجلها الأسود الحافل بالتعذيب ضد أبناء شعبنا، وبخاصة ما ارتكبته وترتكبه بحق أسرى الحرية، الذين يتعرضون لعشرات أشكال التعذيب وانتهاك الحقوق والإهانة والكرامة الإنسانية والعزل والإهمال الطبي.
 
وتحث الوزارة الأمم المتحدة، باعتبارها المنصة التي ترعى هذه المناسبة منذ عام 1997 بوصف التعذيب” أحد أحط الأفعال التي يرتكبها البشر في حق إخوانهم من بني الإنسان”، إلى محاسبة الاحتلال على جرائمه بحق أبناء شعبنا.
 
وتذكر الوزارة الأمم المتحدة والأطر القانونية والحقوقية في أرجاء الأرض بأن التعذيب “جريمة بموجب القانون الدولي، ومحظور تمامًا وفق الصكوك ذات الصلة، ولا يمكن تبريره في ظل أية ظروف، ويشكل جزءًا من القانون العرفي الدولي الملزم لأعضاء المجتمع الدولي”، ما يعني أن الواقفين خلفه يجب تقديمهم للعدالة الدولية دون إبطاء.
 
وتؤكد الوزارة أن إسرائيل لا تعذب الأحياء فقط، بل تحتجز واحتجزت في الماضي جثامين الشهداء وجرّفت قبور الأموات، وتمارس ألوان التعذيب والإهانة والتمييز ضد أبناء شعبنا، في جريمة مفتوحة ضد الإنسانية منذ القرن الماضي.
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى