رياضه

“الفدائي” في لقاء “الفرصة الأخيرة” أمام أوزبكستان غدا

رام الله  18/11/2019- يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، يوم غد الثلاثاء، مباراة “مصيرية” في ضيافة منتخب أوزبكستان، ضمن الجولة الخامسة للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2023 والدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022.

وبعد بدايته القوية في التصفيات وفوزه على المنتخب الأوزبكي بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب في فلسطين، خسر “الفدائي” أمام سنغافورة على ملعبها بهدفين لهدف، قبل أن يتعادل سلبا أمام السعودية على أرضه وبين جمهوره، قبل أن يتعرض لخسارة ثانية أمام المنتخب اليمني بهدف نظيف في المباراة التي جرت في البحرين يوم الخميس الماضي.

وتراجع “الفدائي” إلى المرتبة الرابعة برصيد أربع نقاط من أربع مباريات في المجموعة الرابعة التي تتصدرها السعودية بـ8 نقاط، تليها أوزبكستان بـ6 نقاط، ثم اليمن بـ5 نقاط، وتتذيلها سنغافورة بـ4 نقاط.

وخسر المنتخب الأوزبكي في مباراته الأخيرة على أرضه أمام السعودية في الثواني الأخيرة، بعد أن قلبت السعودية تأخرها بهدف لهدفين، إلى فوز بثلاثة أهداف لهدفين.

ورغم صعوبة المباراة التي سيخوضها “الفدائي” أمام أوزبكستان على استاد باختاكور في العاصمة الأوزبكية طشقند، ورغبة المنتخب الأوزبكي بـ”الثأر” من خسارته ذهاباً بهدفين دون رد، إلا أن منتخبنا الوطني مطالب باللعب من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث، ليبقي على حظوظه كاملة في المنافسة على صدارة المجموعة أو الوصافة على أقل تقدير.

وخلال مبارياته الأربع في المجموعة، نجح منتخبنا بتسجيل 3 أهداف في مرمى الخصوم، وتلقت شباكه 3 أهداف.

ومن المفارقات، أن “الفدائي” تحصّل على نقاطه الأربع من مباراتيه أمام المنتخبين العريقين أوزبكستان والسعودية، بينما خسر أمام منتخبي سنغافورة واليمن. وبالتالي، لم ينجح المنتخب في حصد أي نقطة خارج ملعبه.

ويلعب المدير الفني نور الدين ولد علي، بحذر زائد وغير مبرر، رغم امتلاكه ترسانة هجومية قادرة على صناعة الفرص وتسجيل الأهداف، بالتالي المطلوب اللعب بطريقة هجومية وبجرأة وبروح قتالية لتحقيق الفوز والعودة بالثلاث نقاط من طشقند.

أصحاب المراكز الأولى في المجموعات الثماني بالتصفيات، إلى جانب أفضل 4 منتخبات تحصل على المركز الثاني، يضمنون التأهل مباشرة إلى نهائيات كأس آسيا 2023 في الصين، والانتقال إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.
وقال مدرب منتخبنا الوطني نور الدين ولد علي، إن “مباراة الغد مهمة للغاية لكلا المنتخبين بعد خسارتهما في الجولة السابقة، وسنلعب من أجل حصد الثلاث نقاط، ولن ترضينا أي نتيجة أخرى”.

وأكد ولد علي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، والذي عقد اليوم الاثنين في العاصمة الأوزبكية طشقند، أن منتخب أوزبكستان يمتلك عناصر قوية، مشيراً إلى أن “الفدائي” مطلوب منه اللعب بصورة جيدة في الدفاع والهجوم.

ولفت إلى أن الطقس في أوزبكستان لن يؤثر على لاعبي الفدائي، الذين وصلوا إلى طشقند قبل ثلاثة أيام للتأقلم مع الأجواء.
بدوره، قال مدرب المنتخب الأوزبكي فاديم ابراموف، والذي تولى المهمة بعد إقالة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر عقب خسارة أوزبكستان أمام “الفدائي” في مباراة الذهاب، “تنتظرنا مباراة مهمة، ويجب أن نفوز ونتقدم في المجموعة”.

وأضاف: “طوينا خسارة المباراة السابقة أمام السعودية، ولدينا لاعبون محترفون قادرون على الفوز ورد الدين للمشجعين”.

ولفت أبراموف إلى أنه عمل على معالجة الأخطاء التي وقع فيها المنتخب في مباراة السعودية، والتي أدت إلى خسارته على أرضه وبين جماهيره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى