أهم الاخبارالخليل

المجلس البلدي المنتخب برئاسة أبو اسنينه يَتسلم رسمياً بلدية الخليل

الخليل – بعد العرس الديمقراطي في محافظات الوطن، الذي أفرز مجلس بلدي منتخب في مدينة الخليل، يرأسه الأستاذ تيسير أبو اسنينه بعد التوافق عليه بالإجماع في جلسة المجلس البلدي الرسمية الاولى، سَلم رئيس البلدية المهندس نادر البيطار الذي تولى منصب رئاسة البلدية خلال الفترة الانتقالية، الأستاذ أبو اسنينه مهام البلدية بكافة المستندات والتقارير التي تخص عمل المجلس البلدي.
 
جاء ذلك في الحفل الذي اقيم بقاعة بلدية الخليل مساء اليوم الثلاثاء، بحضور محافظ محافظة الخليل كامل حميد ومدير الحكم المحلي في الخليل المهندس رشيد عوض وأمين سر اقليم حركة فتح في الخليل عماد خرواط واعضاء المجلس البلدي الجديد والقديم الى جانب حشد من المسؤولين في الاجهزة الامنية والمؤسسات والقيادات والشخصيات والاهالي في مدينة الخليل.
 
هذا وتمنى محافظ الخليل حميد التوفيق للمجلس الجديد في ادارة بلدية الخليل، مثمناً دور المجلس البلدي السابق في دفعِ عجلة التنمية في المدينة، ومشيداً بالدور المميز الذي قام به المهندس البيطار خلال فترة توليه منصب رئاسة البلدية، مشيراً الى النموذج الديمقراطي الذي تنفذه مدينة الخليل، والذي يعد دليل على التعاون المشترك في بناء المدينة ومؤسساتها.
 
من جانبه، هنأ المهندس عوض، بإسم وزير الحكم المحلي الدكتور حسين الأعرج المجلس البلدي المنتخب برئاسة أبو اسنينه، على توليهم المهام الموكلة للبلدية، معتبراً انها مسؤولية كبيرة تدفع بدفة الصالح العام خدمة المواطنين وتسيير امور المدينة وتضافر الجهود والاستمرار بالعمل بسلسلة انجازات المجالس السابقة، مؤكداً على انها مهمة وطنية بامتياز.
 
هذا وأوضح المهندس البيطار، ان المستندات المُسلمة للمجلس البلدي الجديد، تحوي على جميع التقارير والكشوفات الرسمية المعززة لأعمال البلدية خلال فترة تولي المجلس السابق وحتى لحظة التسليم، شاكراً المجتمع المحلي على تعاونه مع البلدية بجميع اعمالها وشكر الطواقم العاملة في البلدية على تفانيها في العمل وانتمائها للمؤسسة والمدينة، متمنياً التوفيق للمجلس الجديد، في خدمة المدينة ومواطنيها.
 
بدوره هنأ رئيس بلدية الخليل الجديد أبو اسنينه، أهالي مدينة الخليل بحلول شهر رمضان المبارك، موجهاً تحية خاصة لذوي الشهداء والأسرى، مشيراً للنصر الذي تحقق بأمعائهم الخاوية، هذا ووعد أبو اسنينه على العمل برفقة المجلس الجديد بشفافية عالية ومطلقة، مؤكداً على عمل مجلسه الدؤوب من أجل الارتقاء ومواصلة العمل في بلدية الخليل، وتوزيع المشاريع على كافة أنحاء المدينة المختلفة، كونها وحدة جغرافية واحدة .
 
وأكد أبو اسنينه أنه سيعمل كفريق واحد بتكاتف الجهود من أجل مصلحة الخليل ومواطنيها، داعياً المواطنين الى التعاون مع البلدية والعاملين فيها من أجل تحقيق التنمية والصالح العام، شاكراً المجالس السابقة على ما قدموه من عمل وانجازات، واعداً على البناء على ما هو ايجابي ومعالجة ما هو سلبي.
 
وفي كلمته، هنأ خرواط المجلس البلدي المنتخب باستلامه مهام بلدية الخليل برئاسة أبو اسنينه، داعياً اعضاء المجلس ان يخلعوا الثوب التنظيمي وأن يعملوا باسم الخليل ومن أجل مصلحة الخليل ومواطنيها، شاكراً الجميع عل جهودهم في انجاح هذا العرس الديمقراطي، متمنياً لهم التوفيق في ادارة المدينة.
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى