أخبارالخليل

بلدية الخليل تطلق أمسياتها الرمضانية من قلب الخليل العتيقة

الخليل 16/5/2019 –  أطلقت بلدية الخليل أمسياتها الرمضانية من أمام مقهى بدران الواقع وسط بلدة الخليل العتيقة، والذي يزيد عمره عن قرن ونصف من الزمن، حيث يعتبر هذا المقهى من أقدم المقاهي في فلسطين والذي أنشئ في العهد المملوكي.

وأوضح مدير دائرة الأنشطة الثقافية والشبابية في بلدية الخليل محمود أبو صبيح أنّ البلدية دأبت سنوياً على تنظيم أمسيات رمضانية ابتهاجاً بالشهر الفضيل، مشيراً إلى الأجواء الروحانية التي تضفيها هذه الأمسيات، حيث أحيت فرقة الجنان الفنية أولى هذه الأمسيات التي ستستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك، ومن المقرر أن تحيي الفرقة أمسية اليوم الخميس بعد صلاة التراويح في حديقة ابن رشد وسط المدينة، وأمسية أخرى يوم السبت في مجمع إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل، بالإضافة إلى فرقة طيبة الفنية التي ستحيي عدة أمسيات خلال الأيام القادمة في مراكز البلدية المجتمعية: الكوري الفلسطيني وطارق بن زياد المجتمعي بالإضافة إلى حديقة السلام.

من جانبه، أكدّ رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة أهمية انطلاق هذه الأمسيات من قلب البلدة العتيقة، مشدداً على حرص البلدية على إحياء البلدة وتعزيز صمود سكانها من خلال تكثيف الجهود الرامية لتحسين البنية التحتية والخدمات المقدمة للمواطنين والسيّاح لتنشيط الحركة السياحية والتجارية فيها، معرباً عن سعادته بهذه الأمسية التي لاقت استحسان الجميع في ظل محاولات جنود الاحتلال تعكير صفو الأمسية واقتحامهم للفعالية، مطالباً المواطنين بضرورة تواجدهم باستمرار في البلدة العتيقة والحرم الإبراهيمي الشريف حتى بعد انقضاء الشهر الفضيل ليعلم القاصي والداني أن هذه الأرض فلسطينية الهوا والهوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى