تقنية

تطبيق يتيح تشخيص أعراض COVID-19 عن بعد

الولايات المتحدة 3/4/2020 – يقول الخبراء إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا لا يمثل سوى الأشخاص الذين وقع اختبارهم لـ COVID-19، ما يعني أن هناك عددا أكبر من الحالات التي لم يقع تشخيصها بالفعل.

ويعتقد تيم سبيكتور، أستاذ علم الأوبئة الوراثية في King’s College London، أن العدد الحقيقي للمصابين يمكن أن يكون بالملايين في المملكة المتحدة

وكتب في مقال لـ The Conversation: “في حين أن بعض المرضى الذين يبحثون عن رعاية طبية أو يدخلون المستشفى يخضعون للفحص، هناك العديد من الأشخاص، ربما الملايين، الذين يعانون من أعراض COVID-19 الخفيفة أو المعتدلة ممن لم يقع الكشف عنهم”.

ونتيجة لذلك، أطلق البروفيسور سبيكتور وزملاؤه في King’s College تطبيقا يسمى COVIDradar يسمح للجميع بالإبلاغ عن أعراضهم.

ومن خلال القيام بذلك، فإنه لا يسمح فقط للخبراء بتحليل العدد الحقيقي للأشخاص المصابين، ولكن ستكشف البيانات أيضا عن المكان الأكثر بروزا للفيروس.

وكتب الأستاذ سبيكتور: “يتم توفير البيانات من التطبيق كل يوم لصناع السياسات وخدمات الصحة الوطنية والباحثين الأكاديميين على أساس غير تجاري تماما”.

وتابع: “بالإضافة إلى مساعدتنا على فهم المزيد عن أعراض فيروس كورونا والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض خطير، ستكشف هذه المعلومات أيضا عن مدى سرعة انتشار المرض وتحديد النقاط الساخنة الجغرافية”.

وقال: “من خلال الحصول على تحديثات في الوقت الفعلي، يمكن لصناع القرار تخطيط وتخصيص موارد هيئة الخدمات الصحية الوطنية المحدودة بشكل أكثر كفاءة ومراقبة تأثير تدابير السياسة، مثل التباعد الاجتماعي”.

وأوضح: “حتى الآن، شاركنا بالفعل بيانات من أول مليون مشارك مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية، وكشفت عن توزيع واسع للأعراض المبلغ عنها في جميع أنحاء المملكة المتحدة”.

وأشار في تصريحه: “سنحتاج إلى كل المساعدة التي يمكننا الحصول عليها خلال الأسابيع والأشهر المقبلة بينما نحارب هذا العدو الجديد الذي يهدد صحتنا واقتصادنا”.

المصدر: إكسبرس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى