ففي جامعة رش بولاية شيكاغو الأميركية، توصلت أخصائية الأمراض المرتبطة بالتغذية كارثا كلير موريس وفريقها، إلى رابط بين تناول السلاطة الخضراء وقوة الذاكرة والوعي، ونشرت نتائجها في صحيفة “نيورولوجي” العلمية.

وحسب صحيفة “نيوزويك” الأميركية، قدرت موريس أن من يتناول وجبة إلى وجبتين يوميا من السلاطة الخضراء المحتوية على خضراوات ورقية، يملك مخا أصغر سنا (أكثر شبابا) بمقدار 11 عاما ممن لا يأكلون سلاطة خضراء.

وشملت الدراسة 960 شخصا سليما تتراوح أعمارهم بين 58 و99 عاما، حيث وجهت لهم أسئلة عن عاداتهم الغذائية خلال 5 سنوات، وتحديدا ما إذا كانوا يتناولون سلاطة تحتوي على خضراوات مثل السبانخ والكرنب.

وعلى مدار سنوات، خضع المبحوثون لاختبارات تكشف عن قوة ذاكرتهم وإدراكهم، من خلالها تم التوصل للرابط بين تناول السلاطة والوعي.

وقالت موريس: “تناول خضراوات ورقية يوميا يمكن أن يكون طريقة بسيطة وفعالة للحماية من فقدان الذاكرة والقدرات الإدراكية الأخرى”.