الرئيسية 5 أهم الاخبار 5 “التربية” تشدد على أهمية التزام طلبة الثانوية العامة بالدوام المدرسي
راديو سراج
IMG_2536

محافظ الخليل يفتتح أقساماً جديدة في جمعية الإحسان الخيرية بالخليل

الخليل 12/9/2017 – نظمت جمعية الإحسان الخيرية – مركز محمد بن راشد آل مكتوم الحفل الرسمي لافتتاح المرافق التعليمية والتأهيلية (غرفة المثيرات الحسية, برنامج المنتسوري, المكتبة التعليمية ), في مقر المركز الكائن في واد الهرية برعاية عطوفة محافظ الخليل وحضور كوكبه من الشخصيات و المؤسسات الرسمية و الاعتبارية والشعبية وأولياء الأمور وبمشاركة رئيس وأعضاء الهيئة الادارية للجمعية .
 
افتتح الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم وعزف السلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء ومن ثم ألقى رئيس الجمعية د. سميح الدويك كلمة رحب فيها بالحضور ، وقدم عظيم الشكر والتقدير للجهات الداعمة للمرافق التعليمية والتأهيلية مثمناً جهود كل من وزارة الثقافة الفلسطينية لدعمهم للمكتبة التعليمية التأهيلية وللمجتمع المحلي الذي تفاعل مع
“حملة وبالوالدين إحساناً
” على دعمهم لغرفة المثيرات الحسية وبرنامج منتسوري.
 
وعرض رئيس الجمعية د. سميح الدويك من خلال كلمته أهمية هذه المرافق التعليمية في دعم وتسهيل عملية التأهيل ورفع الكفاءة لتنفيذ البرامج والخطط الإنسانية و التعليمية والسلوكية باستخدام أحدث الأساليب المتطورة.
 
وأكد د. الدويك في كلمته أن الجمعية وجدت لأجل خدمة فئات المجتمع في فلسطين عامة ، وأضاف
“لو لا تعاونكم وعطائكم لما وضع حجر على حجر ولما استمرينا في تقديم الخدمة بهذا المستوى المتطور”.
 
وشدد د. الدويك على خطة الجمعية الرامية لاستيعاب أكبر قدر ممكن من الأطفال من ذوي الإعاقة واستخدام احدث الاساليب العلمية للعمل معهم”.
 
ومن جهته نقل محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد تحيات الرئيس محمود عباس الذي يحرص كل الحرص على توفير الحياة الكريمة للأشخاص ذوي الاعاقة .
 
وأشاد حميد بالجهود التي يتم بذلها في جمعية الإحسان من خلال مجلس ادارتها وطواقمها الفنية والإدارية وعبر عن فخره واعتزازه بما وصلت إليه من تطور في التعليم والتأهيل لهذه الفئة كحالة فلسطينية سبقت الكثير من الدول المتحضرة رغم الظروف الصعبة التي نمر بها , وشدد على ضرورة دعم هذه الفئة المهمشة التي لولا الجهود التعليمية والتأهيلية المبذولة لكانوا”ربوتات متنقلة”
 
وأبدت السيدة هدى عابدين مديرة ثقافة الخليل في كلمتها نيابة عن معالي وزير الثقافة اعتزازها وافتخارها بمستوى التطور العلمي الممنهج بالعمل مع الأشخاص ذوي الإعاقة في هذه المؤسسة الإنسانية و الرائده .
 
وأكدت عابدين على وقوف وزارة الثقافة الى جانب الفئات المهمشة من ذوي الاعاقة وخاصة في المناطق المستهدفة لأجل خلق بيئة ثقافية تفجر الطاقات والقدرات ، وشددت على أن الوزارة ملتزمة بمساعدة الجمعيات الفاعلة والجادة لتوفير المكتبات كما هو الحال مع جمعية الاحسان التي تقدم خدمة فريدة ونوعية ومميزة .
 
وتخلل الاحتفال عدة فقرات قدمها طلاب المركز ، وكرم رئيس وأعضاء الهيئة الادارية للجمعية عطوفة المحافظ ووزارة الثقافة لدعمهم للجمعية .
 
وفي الختام قام عطوفة المحافظ ورئيس الجمعية بافتتاح الغرفة الحسية والمكتبة التعليمية والتأهيلية وبرنامج منتسوري وتجولوا في مرافق وأقسام المركز واستمعوا لشرح واف عن آلية العمل والخدمات المقدمة للفئات المستهدفة .