الرئيسية 5 أهم الاخبار 5 أسعار العملات مقابل الشيقل
راديو سراج

مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة سيبقى صرحا شامخا رغم اعتداءات الاحتلال

رام الله 19/12/2017 – أكد وكيل وزارة الإعلام محمود خليفة إن كيان الاحتلال يمارس كل أشكال التحريض والتضليل، وهو يعتقد أنه باتت محمياً أكثر بعد خطاب الرئيس الامريكي ترامب؛ لذلك فهو يقوم بالتحريض على حياة الصحفيين ويوجه التهديد والوعيد بحق قيادتنا ومؤسساتنا وشعبنا.
 
وأضاف خليفة أن وتيرة استهداف الصحفيين والتحريض عليهم زادت وباتت منظمة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، ومن غير المسموح مطلقاً الصمت تجاه هذه الحملة التي تحتاج الى تضافر الجهود لمتابعتها على الصعيد الدولي.
 
واضاف أن هذه الحملة طالت مؤسسات بحثية ومطابع ومراكز أكاديمية ومنها مركز ابو جهاد للحركة الاسيرة، الذي يعمل على حفظ الذاكرة لأجيالنا القادمة.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته وزارة الإعلام اليوم الاثنين، بحضور رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع، ومدير مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة فهد أبو الحاج.
 
وقال قراقع إن مركز أبو جهاد للحركة الأسيرة هو صرح وطني هام، وتخريبه هو استهداف الحقائق الفلسطينية، واعتداء على الذاكرة الفلسطينية الحية لأجيالنا المعذبة بفعل ممارسات الاحتلال؛ وكيان الاحتلال بجريمته هذه يعتقد أنه بمقدوره طمس الحقائق التي يقوم بتوثيقها مركز أبو جهاد لتجارب الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال..
 
وأضاف أن الاحتلال لا يريد أن يرى العالم الفلسطيني كإنسان، وهي تتعامل مع الأسرى كإرهابيين لذلك تسعى لسن التشريعات العنصرية، وتحرض على مخصصات الأسرى وتستمر في اعتقالاتها واعتداءاتها على شعبنا الفلسطيني، وفمنذ 6/12 بعد إعلان ترامب وصل عدد حالا الاعتقال إلى 500 معتقل أغلبيتهم من الأطفال..
 
من جانبه أكد مدير مركز أبو جهاد فهد أبو الحاج بأنه سيتم إعداد ملف لتقديمه إلى المحاكم الدولية الدولية وإلى كل الهيئات الدولية وتقديم شكوى ضد اعتداءات الاحتلال على مركز أبو جهاد للحركة الأسيرة.
 
وأوضح أبو الحاج حجم التدمير الذي ألحقته قوات الاحتلال بالمركز الذي يعد واحد من المراكز البحثية والتعليمية الوحيد الذي يقدم المعلومات والوثائق حول الحركة الاسيرة الفلسطينية ، وان الاحتلال نهب العديد من المقتنيات والوثائق، ودمر ما لم يستطع نهبه.
 
وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قامت باقتحام العديد من المنشئآت التابعة لجامعة القدس في أبو ديس ومن بينها مركز ابو جهاد للحركة الاسيرة لأبحاث والدراسات فجر الخميس الماضي.