فن

وفاة الفنانة المصرية الكبيرة محسنة توفيق

مصر 7/5/2019 – توفيت مساء أمس الفنانة المصرية الكبيرة محسنة توفيق عن عمر ناهز 80عاما.
 
ولدت الفنانة الكبيرة محسنة توفيق بالقاهرة في 29 ديسمبر 1939م، وكانت بداية شهرتها الكبيرة مع دور “بهية” في فيلم العصفور للمخرج الكبير يوسف شاهين، وقد اشتهرت شخصيتها تاريخيا، بعد أن كتب لها الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم “مصر يا أمة يا بهية”.
 
وحصلت علي بكالوريوس الزراعة عام 1968، وهي شقيقة اثنتين من أنجح الإعلاميات، إحداهما مذيعة الراديو الشهيرة “فضيلة توفيق” والتي عرفها المستمعون باسم “أبلة فضيلة”، والأخرى “تماضر توفيق” أول سيدة تتقلد رئاسة التلفزيون المصري.
 
بدايتها الفنية
 
اكتشفها الفنان الكبير عبد الرحمن الشرقاوي، ووقفت على خشبة المسرح لأول مرة عام 1962 من خلال مسرحية “مأساة جميلة”، لتؤدي بعدها دور حبيبة زيوس في مسرحية “أجاممنون” على مسرح الجيب.
 
أعمالها
 
تعد محسنة توفيق، عضوا هاما بالمسرح القومي، ومثلّت 30 مسرحية من أهمها: “مأساة جميلة، إيرما، أجاممنون، حاملات القرابين، الدخان، الأسلاف يتميزون غضبًا، القصة المزدوجة، ثورة الزنج”.
 
تعاونت مع المخرج يوسف شاهين في العديد من الأعمال وكان أشهرها دور “بهية” في فيلم العصفور، وفيلم “إسكندرية ليه”، وفيلم “الوداع يا بونابرت”.
 
من أشهر أفلامها: “البؤساء، والزمار، وقلب الليل، وديل السمكة، وبيت القاصرات، والطقم المدهب، والحب قبل الخبز أحيانًا”.. وغيرها الكثير.
 
كما شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية منها: “ليالي الحلمية، وأم كلثوم، والمرسي والبحار، واللص والكلاب، والشوارع الخلفية، وأسماء بنت أبي بكر، ومحمد رسول الله”.. وغيرها الكثير.
 
ولمحسنة توفيق اثنان من الأبناء، وائل وعزة، وقد أثرت السينما المصرية والدراما بعشرات الأدوار من أبرزها في أفلام، إسكندرية ليه، وداعا بونابرت، العصفور، ديل السمكة، وقلب الليل، ومسلسلات ليالي الحلمية، واللص والكلاب، والمرسى والبحار، وأم كلثوم.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى