الرئيسية 5 أهم الاخبار 5 احتراق سيارة واختناق طلبة من مدارس وجامعة خضوري بعد اقتحام الاحتلال لطولكرم

احتراق سيارة واختناق طلبة من مدارس وجامعة خضوري بعد اقتحام الاحتلال لطولكرم

طولكرم 25/9/2017 – احترقت سيارة خاصة تعود لأحد طلبة جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم، بعد ان أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع عليها وهي متوقفة في كراج الجامعة، أثناء اقتحامهم للساحات الخلفية لسكن حسيب الصباغ الخاص بالطالبات، مما تسبب في إحداث أضرار جسيمة فيها تمثلت في احتراق سقفها وكراسيها وتكسر زجاج نوافذها بالكامل.

وقامت طواقم الدفاع المدني في طولكرم بإطفاء الحريق قبل أن يصل إلى عشرات السيارات التي كانت متوقفة بجانبها، حيث تعود السيارة للطالب عبادة سعد الدين فالح عودة ويدرس حوسبة تطبيقية في السنة الرابعة، في الوقت الذي تضررت فيه 6 سيارات كانت متوقفة في شارع الجامعة.

واعتبر رئيس قسم الإعلام في الجامعة جبريل حجة، ما حدث يعكس أن “الاحتلال ليس له قواعد أخلاقية ويتعامل بكل عنجهية مع الشعب الفلسطيني”، موضحا أن الاحتلال اقتحم المنطقة في ساعة الذروة “حيث توجه الطلبة إلى مدارسهم وجامعاتهم، هذا الحي الذي يضم 8 مدارس للذكور من الصفوف الأساسية وحتى العليا، عدا عن وجود 8 آلاف طالب في جامعة خضوري، إضافة إلى طلبة كلية الزراعة التابعة  لجامعة النجاح الوطنية، بهدف الاستفزاز تحت ذرائع غير مقبولة”.

وأكد أن الجامعة تستنكر هذا العمل “وتعتبره جزءا من سياسة الاحتلال المتواصلة بحق التعليم والتعليم العالي في فلسطين”، لافتا إلى أن جامعة خضوري مستهدفة من قبل الاحتلال ودائما في مواجهة معه، الذي يقوم بسلب أراضيها وإقامة معسكرات الرماية داخلها، مشددا على أن الجامعة ترى ذلك خرقا لكل الحقوق الإنسانية والبشرية.

وأشار حجة إلى أن الجامعة ستعمل على توثيق هذه الانتهاكات ورفعها للجهات المعنية.

وكانت قوة عسكرية كبيرة ترافقها عناصر من المستعربين، اقتحمت في ساعات الصباح الباكر محيط جامعة خضوري في الحي الغربي لطولكرم، الذي يضم سكن الطالبات، وداهمت ساحات السكن الخلفية وأجرت عملية تفتيش واسعة في المكان، تحت إطلاق كثيف لقابل الغاز المسيل للدموع مما تسبب في إصابة عشرات الطالبات بالاختناق نقل عدد منهن إلى مستشفى الشهيد “ثابت ثابت” الحكومي، وتم علاج العدد الآخر ميدانيا.

كما أصيب طلبة مدارس الفاضلية الثانوية وحلمي حنون الأساسية العليا، وخالد بن سعيد الأساسية بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وتم تقديم العلاج لهم ميدانيا، في الوقت الذي أصيب به مصور تلفزيون كل الناس المحلي خالد الشوكي (24 عاما)، بعيار مطاطي باليد أثناء تصويره لعملية الاقتحام، نقل على أثرها إلى مستشفى ثابت الحكومي.

شاهد أيضاً

الخليل على موعد مع إعادة تأهيلها خلال عام 2018

الخليل 2/3/2018 – حققت بلدية الخليل اختراقاً كبيراً في مجال حصولها على تمويل من أطراف …