أهم الاخبارغزه

آلاف المدنيين يخلون بيوتهم فارّين من وجه العدوان

غزة – سراج – تدفق آلاف المواطنين الفلسطينيين الى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” بمدينة غزة بعد أن طلبت قوات الاحتلال منهم مغادرة منازلهم شمال قطاع غزة.

وألقت الطائرات الإسرائيلية منشوارت تطالب السكان القريبين من الحدود مغادرة منازلهم باتجاه جباليا.

وقال شهود عيان إن الاحتلال اتصل هاتفيا بالمواطنين محددا المناطق التي يجب مغادرتها، قائلا في اتصاله ان العملية ستكون محدودة.

وتزامن التهديد مع اطلاق قذائف مدفعية قريبة من منازل السكان ما اضطرهم للمغادرة.

من جهة أخرى ذكرت الصحف الإسرائيلية نقلا عن مصادر عسكرية ان الجيش الاسرائيلي لاخلاء عدد كبير من الفلسطينيين في شمال قطاع غزة، تمهيدا لقصف مواقع ومبان يدعي استخدامها كمخابئ للصواريخ ومنصاتها. وكتبت صحيفة “هآرتس” ان الجيش يسعى الى خلق “مدن أشباح” في سبيل توسيع الهجمات الجوية. وقال ضابط في القيادة العامة ان اخلاء السكان سيتم بواسطة بيانات سيتم ايصالها الى السكان بواسطة محادثات هاتفية والقاء منشورات من الجو، وكذلك عبر وسائل الاعلام. وينوي سلاح الجو بعد اخلاء السكان العمل بكل قوة في القطاع!

وقال الضابط انه بعد صدور اوامر الاخلاء، ينوي سلاح الجو الغاء الكثير من القيود التي فرضت على عمل سلاح الجو. وحسب اعتقاد الضابط فان الجمهور الفلسطيني سيتجاوب مع التوجه العسكري الاسرائيلي، كما حدث في لبنان في السابق.

ووصف هذا الضابط الخطوة الإسرائيلية بأنها “اخلاقية من الدرجة الأولى” وزعم انها تتفق مع القانون الدولي، حسب ما اقتبسته “يسرائيل هيوم”! وزعم ان الجيش يطلب من السكان اخلاء منطقة يستغلها “نشطاء الارهاب”. وبعد فترة من التحذير “سيكون الهجوم أكثر قوة، وسيساعد الاخلاء على حرية عمل كبيرة للجيش”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى