فن

أحداث فلسطين الدموية تثير الحزن الشديد لدى فنان أمريكي

الولايات المتحدة – سراج – أعرب المغني الأمريكي الشهير تايريس جيبسون عن حزنه الشديد إواء الأحداث الدموية التي تشهدها فلسطين المحتلة في الأيام الأخيرة.

وتساءل النجم العالمي عن الذنب الذي اقترفه الأبرياء من الأطفال والنساء الذين يسقطون ضحايا “تلك النزاعات السياسية”، التي تفتك بأسر بأكملها وفقا لتعليق نشره على حسابه في الـ “فيسبوك”.

جاء في هذه المشاركة: “هذا أمر غير مقبول. فهناك حربا في فلسطين الآن ويتم قصف وقتل أطفال وأُسر بأكملها. لست معنيا بالنزاعات السياسية ولكنني أشير إلى الشعب الفلسطيني”.

وأعرب جيبسون عن أمله بأن تسلط هذه المشاركة الضوء على هذا الواقع، واصفا إياه بالمنشور “من أجل الصلاة والتحرك في سبيل السلام العالمي”.

 أعاد تايريس جيبسون إلى الأذهان بمشاركته هذه أحداث العنف الإسرائيلي الذي شهده قطاع غزة قبل 5 أعوام، لا سيما أن تلك الأحداث دفعت كثيرين إلى التضامن مع الفلسطينيين، وكان من بين هؤلاء فنان أمريكي أيضا.

فقد ألف المغني الذي تعود جذوره إلى سورية مايكل هارت أغنية “We Will Not Go Down”، عبر بها عن أحاسيس انتابته جراء ما تعرضت له فلسطين والفلسطينيون.

جاء في هذه الأغنية التي تماهى في آخرها صوت الجيتار بصوت العود مع ايقاع عربي خالص .. لن نستسلم في هذه الليلة بدون قتال .. يمكنكم حرق مساجدنا ومنازلنا ومدارسنا لكن روحنا لن يفنى أبدا .. لن نستسلم في غزة هذه الليلة.  

أغنية لا يزال الجمهور من المعجبين بالفنان الأمريكي والمتعطفين مع فلسطين يستمعون إليها، علما أنها قد رُفعت في 2009، العام الذي شهدت ساعاته الأولى استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع المحاصر، تحت ما يسمى بعملية “الرصاص المصبوب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى