اسرى

أسرى من المضربين في مستشفى “بلنسون” مصابون بفيروس معد

وأوضح بولس أنه وبعد أن توجه للأطباء في المستشفى، أكدوا له أن الفيروس نتج عن نقص في المناعة لدى الأسرى، وحذروا من خطورة وضعهم الصحي لاسيما أن عددا منهم لديه مشاكل في نبضات القلب، وجيمعهم يعانون من نقص في أوزانهم.

بالمقابل تقدم المحامي بولس بطلب من الأطباء بتقديم العلاج العاجل للأسرى والوقوف على أسباب المرض، في ظل الظروف الاعتقالية التي يعيشها الأسرى داخل المستشفى من تكبيل على مدار الساعة، فالسجانون يبقوهم مكبلي الأيدي من الساعة 8 صباحا حتى 8 مساء ومكبلي الأرجل طوال 24 ساعة.

ولفت بولس أن كل ما يقدم للأسرى من علاج هو عبارة عن مرهم موضعي، ويتناول الأسرى الملح والسكر، محذرا من تفاقم أوضاعهم الصحية في ظل الحالة التي وصولوا إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى