منوعات

أكثر من ثلث الوفيات في الدول النامية سببها تلوث المياه

هذا هو السؤال الأهم نظراً لانتشار المياه الغير أمنة للاستخدام الأدمي في معظم الدول النامية، فوفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تمثل الأمراض الناتجة عن تلوث مياه الشرب بما يقدر ب 4.1٪ من إجمالي العبء العالمي اليومي من المرض، كما تسبب المياة الملوثة حوالي 1.8 مليون وفيات بين البشر سنوياً.

وأطلقت شركة “كيونت” العالمية المتخصصة في البيع المباشر عبر الانترنت حملة “مياه حقيقية” والتي تهدف إلى خلق الوعي حول أهمية المياه في حياتنا اليومية، وكيفية التعايش الصحي مع الماء اللازم للحياة اليومية.

وقد حدد فريق من الخبراء في “كيونت” أن الجسم يستطيع استيعاب الماء بصورة افضل وبشكل سليم إذا تم مروره بمراحل “التكرير، التنشيط والقلوية “.

ويقول هلدون أرين الرئيس التنفيذي لشركة “كيونت”، أن فريق العمل المختص بإيجاد حلول جذرية لهذه المشكلة استطاع على مر السنوات الماضية، أن ينشىء ثلاثة خطوط رئيسية لانتاج المنتجات القادرة على تحويل الماء العادي إلى ماء حقيقي وتحديثه، وتجديد وتنشيطه في الجسم عن طريق إنتاج فلاتر للمياه لحل مشكلة المياه في معظم الدول التي تعاني من تلوث مياه الشرب، حيث يعيد الفلتر الماء مرة أخرى إلى صيغتة الحقيقية الطبيعية, ويعمل على إزالة 97 ٪ من الكلور ؛ 99 ٪ من التعكر، 99 ٪ أخطار أكثر من 46 نوع من المركبات العضوية المتطايرة وكذلك المعادن الثقيلة، ومبيدات الأعشاب، والمبيدات الحشرية والمركبات الكيميائية التي تسبب مشاكل صحية على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى