رياضه

أوروغواي تخرج إيطاليا من “الباب الضيق”

ولعبت إيطاليا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 59، بعد طرد كلاوديو ماركيسيو، بعد تدخل عنيف على أجيديو أريفالو ريوس، لاعب أوروغواي.

وأشرك تشيزاري برانديلي مدرب إيطاليا اللاعب تشيرو إيموبيلي في التشكيلة الأساسية للعب إلى جوار ماريو بالوتيلي ليمثلا شراكة هجومية.

وفي الجهة المقابلة، اعتمد أوسكار تاباريز، مدرب أوروغواي، على نفس التشكيلة التي هزمت إنجلترا بهدفين دون رد.

وقاد لويس سواريز وادينسون كافاني الهجوم، وقاوم تاباريز إغراء إعادة المدافع ماكسيميليانو بيريرا إلى التشكيلة بعد أن غاب لمباراة واحدة بسبب الإيقاف لحصوله على بطاقة حمراء في الخسارة أمام كوستاريكا.

كما غاب القائد وقلب الدفاع دييغو لوجانو بسبب إصابة في الركبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى