أخبار

“إسرائيل” تزعم أن حزب الله أطلق 170 ألف صاروخ باتجاهها

مضيفاً أن “اسرائيل تشهد محيطا إقليميا جديدا إزاء عدم الاستقرار الناجم عن ثورات الربيع العربي”.

وأشار إلى أن “عدم الاستقرار وعدم إنسجام القوات المنخرطة في الحرب بسوريا يمثل تحديًا لـــ “إسرائيل” التي تخشى أن تؤدي المواجهة إلى انقسام هذا البلد”.

وقال المتحدث في مقابلة مع وكالة “إفي” في واشنطن إن “التهديد الرئيسي يكمن في أن تنتقل السلطة يوما إلى شخص لا يكون محاورا”، معتبرا أن “الرئيس السوري بشار الأسد كان سيئا، لكنه كان معروفا”.

وأوضح كابلان الذي توجه إلى واشنطن بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للولايات المتحدة، أن إسرائيل محاطة بجماعات مثل “القاعدة” في مناطق في سوريا أو شبه جزيرة سيناء المصرية، وأنها تستغل عدم الاستقرار عقب ثورات الربيع العربي.

وأضاف: “ليس من الواضح ما هو الأفضل لإسرائيل”، في حال استمرار سوريا أرض لمعركة “ألف جماعة إرهابية تتعارك فيما بينها”، حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى