أهم الاخبار

إسرائيل تعلن رسميا بمقتل ضابط وجندي في عملية تسلل لأشكول

القدس – سراج – أعلن الجيش الإسرائيلي مساء اليوم رسميا مقتل اثنين من جنوده وإصابة إثنين بجراح وصفت بالمتوسطة خلال عملية تسلل للمقاومة في منطقة أشكول صباح اليوم.

وقالت المصادر العبرية أن القتيل الأولى يدعى آدار برانسو عشرون عاما وهو برتبة رقيب أما الآخر وهو برتبة رائد فهو اموتز غرينبرغ أربعون عاما وهو ضابط في الجيش الاسرائيلي.

وزعمت إسرائيل بقتل واحد من المتسللين الفلسطينين الذين هاجموا منطقة أشكول صباح اليوم السبت على بعد 15كيلومتر من حدود قطاع غزة.

ووفقا للجيش الاسرائيلي ففي ساعات الصباح الباكر تسلل مجموعة من المقاومين إلى إسرائيل عبر نفق وفتحوا النار على قوات الاحتلال الذين كانوا يقومون بأعمال الدورية في المنطقة .

وكشفت التحقيقات الأولية لجيش الاحتلال أن ما لا يقل عن تسعة مقاومين مسلحين بالبنادق والصواريخ المضادة للدبابات تسللوا إلى مجمع أشكول .

من جانبها أصدرت كتائب القسام بيانا مفصلا حول عملية اشكول “العين الثالثة”، مشيرة أن العملية نُفّذت بواسطة 12 مقاوم تسللوا الى موقع “أبو مطيبق” العسكري، من خلال عملية إنزال خلف خطوط العدو، وتوزعوا إلى 4 كمائن.

وأشار البيان أن المقاومين لم يحاولوا اقتحام اي من المستوطنات المحاذية بالمنطقة، مشددين على الاصطدام مع قوات جيش الاحتلال بالمكان، للرد على جرائمه البشعة التي يرتكبها بحق الأطفال.

وأضاف البيان، أنه وفور وصول إحدى دوريات الاحتلال المكونة من أربعة جيباتٍ عسكريةٍ، قامت الكمائن الأربع التي كانت منتشرة خلف خطوط العدو بمهاجمتها، وتمكنها من إبادة ثلاثة جيباتٍ، فيما فر الجيب الرابع من المنطقة بعد الاشتباك معه.

وأشار البيان أن المقاومين قتلوا في الاشتباك 6 من جنود الدورية وأصابوا عدداً آخر بجراح، فيما غنموا اثنتين من بنادق الجنود من طراز M16 سيتم نشر صورها لاحقاً، وتحمل البندقية الأولى الرقم (9411130) فيما تحمل البندقية الثانية الرقم (9410759)

وحول المقاومين المشاركين بالعملية أشار البيان أن أحد عشر من المقاومين عادوا إلى قواعدهم بسلام ، فيما استشهد أحد المهاجمين خلال الاشتباكات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى