أهم الاخبارغزه

إسرائيل تنفذ عملية برية محدودة بغزة وحصيلة الشهداء تصل إلى (165)

غزة – سراج – اعلنت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان قوة خاصة من البحرية الاسرائيلية شنت اول عملية برية في شمال غزة ليل السبت الاحد للمرة الاولى منذ بدء الهجوم على القطاع غداة يوم كان الاكثر دموية منذ بدء العملية الاسرائيلية التي اسفرت عن استشهاد 165 حتى الآن.

وقالت الاذاعة ان هذا التوغل القصير استهدف موقعا لإطلاق الصواريخ في شمال قطاع غزة، وذلك بعد ساعات على اعلان حركتي حماس والجهاد الاسلامي عن اشتباك مسلح وقع فجر اليوم السبت بين مقاتليهما ووحدة خاصة من البحرية الاسرائيلية قرب شاطئ بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.

وقد استشهد صباح اليوم الأحد، الشاب هيثم أشرف زعرب(21عاماً) في مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار متأثراً بجروح أصيب بها أمس في مدينة رفح جنوب القطاع.

وفي شمال قطاع غزة أعلن عن استشهاد فتى في غارة جوية استهدفت منزلا في شمال القطاع. وقال الناطق باسم وزارة الصحة اشرف القدرة ان “الطفل حسام ابراهيم النجار (14 عاما) استشهد جراء قصف من طائرات الاحتلال على منزله في جباليا شمال القطاع.

واستشهدت المواطنة ليلى العويدات وأصيبت ثلاث أخريات بجروح جراء قصف منزل عائلتهن في مخيم المغازي وسط القطاع، صباح اليوم وتم نقلهن إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة.

وشهدت مدن القطاع قصفاً عنيفاً وعشوائياً طوال ساعات الفجر وحتى الصباح، استهدف منازل المواطنين ومؤسسات مدنية ومساجد وبنية تحتية.

وبعيد ذلك اعلن مصدر طبي استشهاد امرأة تبلغ من العمر 44 عاما وجرح ستة اشخاص آخرين في غارة جوية اسرائيلية استهدفت منزلا في بلدة الزوايدة جنوب قطاع غزة.

واعلنت شرطة غزة ان 17 غارة جوية استهدفت القطاع بين الساعة الرابعة والساعة الخامسة.

والسبت استشهد 56 مواطنا في الغارات الاسرائيلية بينما توفي اثنان من الجرحى هما طفل وسيدة في الثالثة والسبعين من العمر متأثرين بجروح اصيبا بها في بداية الهجوم الاسرائيلي الثلاثاء.

وللمرة الاولى منذ بدء العملية الاسرائيلية، قامت قوة خاصة من البحرية الاسرائيلية ليل السبت الاحد بعملية توغل برية في شمال القطاع استهدفت موقعا لاطلاق الصواريخ في شمال قطاع غزة.

وكانت حركتا حماس والجهاد الاسلامي ذكرتا في بيان ان اشتباكا مسلحا بين مقاتليها ووحدة خاصة من البحرية الاسرائيلية قرب شاطئ بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.

وقال ناطق عسكري اسرائيلي بعد ذلك ان اربعة جنود اصيبوا بجروح طفيفة خلال الهجوم. واضاف “خلال المهمة جرى تبادل لاطلاق النار تسبب به ارهابيون ينشطون في الموقع واصيب خلاله اربعة جنود اسرائيليين بجروح طفيفة”. الا انه رفض ذكر مزيد من التفاصيل عن العملية.

وفي مؤشر الى استعدادات لتدخل بري، ارسلت عشرات الدبابات الاسرائيلية الى حدود قطاع غزة، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس. وقد تم استدعاء ثلاثين الفا من جنود الاحتياط.

وقال الناطق باسم الجيش الجنرال الموز موتي “نستعد للمراحل المقبلة من العملية لتتمكن القوات من الدخول على الارض”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى