أخباراسرى

استشهاد الأسير داوود الخطيب من بيت لحم في سجون الاحتلال إثر إصابته بجلطة قلبية حادة

رام الله 02/09/2020 – أعلن نادي الأسير، اليوم الأربعاء، استشهاد الأسير داوود طلعت الخطيب (45 عاما)، من بيت لحم في سجن “عوفر”.

وقال النادي في بيان له، أنه وفقا للرواية المتوفرة، فقد تعرض الأسير الخطيب لجلطة قلبية، وهو محكوم بالسجن 18 عاما، وتبقى من محكوميته عدة أشهر.

وأكد أنه على مدار سنوات اعتقاله، واجه الأسير الخطيب ظروفاً صحية صعبة، حيث تعرض قبل سنوات لجلطة، وخضع لعملية قلب مفتوح، كما فاقم استمرار اعتقاله من وضعه الصحي الصعب إلى أن استشهد اليوم، علماً أنه فقد والديه وهو في الأسر. 

من ناحيتها، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، استشهاد الأسير الخطيب، مشيرة إلى أنه كان قد اصيب بجلطة قلبية عام 2017، أثناء تواجده في سجن ريمون، وجرى حينها نقله إلى مستشفى “سوروكا”.

واضافت انه كان من المفترض أن يتم الإفراج عن الأسير الخطيب بعد اربعة أشهر، أي في 4 كانون الأول/ ديسمبر، بانتهاء مدة حكمه التي أمضاها في عذابات وغياهب سجون الاحتلال الاسرائيلي.

ولفتت الهيئة إلى أنه باستشهاد الاسير الخطيب، يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة منذ العام 1967 الى 225 شهيدا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى