أخبار

اسرائيل تستعد لمواجهة التحقيق الدولي في جرائم الحرب على غزة

القدس – سراج – كتبت صحيفة “يسرائيل هيوم” انه يزداد التخوف في إسرائيل من أن يقود حجم الدمار الهائل والعدد الكبير من القتلى والمصابين الفلسطينيين خلال الحرب في غزة، الى صدور تقرير شديد اللهجة عن لجنة التحقيق التي عينها مجلس حقوق الانسان الدولي، والذي قد يصل حد تقديم لوائح اتهام ضد مسؤولين إسرائيليين كبار الى المحكمة الدولية لجرائم الحرب في لاهاي.

ويشغل موضوع المواجهة القانونية بعد الحرب، القيادتين السياسية والامنية، ويجري تداول الموضوع في سلسلة من النقاشات، خاصة في المجلس الوزاري المصغر. وتخشى إسرائيل بعد انتهاء الحرب، وفتح غزة امام وسائل الاعلام الدولية، الوقوف على حجم الضحايا والأضرار، وبالتالي ازدياد الانتقاد الدولي لضخامة القوة التي استخدمتها إسرائيل خلال الحرب، وحدوث انجراف خطير في الرأي العام الدولي، وتأثيره على القيادات الدولية خاصة في اوروبا الغربية.

وتتحدث اوساط رفيعة عن تحديات ستفوق بكثير التحديات التي واجهتها إسرائيل في تقرير غولدستون، بعد حرب “الرصاص المصبوب”. وينبع القلق الأساسي من أسباب رسمية ظاهريا. ففي حين تم تعريف لجنة غولدستون على انها “لجنة فحص”، تم تعريف اللجنة الحالية على انها “لجنة تحقيق”. وبينما يمكن للجنة الفحص اصدار تقرير اعلامي فقط، فانه يمكن للجنة التحقيق في حال توصلها الى استنتاجات، ان تتوجه الى المحكمة الدولية لجرائم الحرب. وفي حالة كهذه، يمكن استهداف القيادة السياسية والضباط الكبار وكل من كانت له علاقة بالحرب او في حادث معين سيعتبر “جريمة حرب”.

وفي محاولة لاستباق التحقيق المرتقب، قامت إسرائيل بتشكيل طاقم واسع، مهمته تشريع العمليات الإسرائيلية. ويقف على رأس الطاقم رئيس شعبة التخطيط في الجيش، الجنرال نمرود شيفر، ويضم في عضويته، ممثلين عن ديوان رئيس الحكومة والوزارات المختلفة. كما تم تشكيل طاقم للاستشارة القانونية والاعلامية. ويفترض بهذه الطاقم اضافة الى مواجهة لجنة التحقيق، تركيز هجوم سياسي واعلامي، ستبدأه إسرائيل في العالم فور انتهاء الحرب.

وسيركز الطاقم على “كشف” ما تزعمه إسرائيل بشأن “الاستخدام الواسع من قبل حماس للمدنيين والبنى التحتية المدنية في غزة”، والذي تدعي انه “سبب سقوط العدد الكبير من الأبرياء خلال الهجمات العسكرية على قواعد الارهاب”.

وستسعى اسرائيل الى اقناع الجميع بأن من ارتكب الجرائم هي حماس، “لأنها استخدمت سكان غزة كدرع بشري”!.

وفي اطار العمل الذي تقوم به اللجنة، يجري جمع الكثير من المواد التي تدين حماس، ويتم توثيق كل شيء وتدعيمه بالصور حول كل هدف، وكذلك ابراز الجهود التي بذلتها اسرائيل لمنع اصابة المدنيين: الاتصالات الهاتفية، الرسائل النصية، البلاغات عبر وسائل الاعلام. واما بالنسبة للحالات المعقدة التي لا يسود أي شك بأنه تم خلالها قتل ابرياء نتيجة أخطاء عسكرية، فانه يجري التحقيق فيها من قبل طاقم يترأسه الجنرال نوعام تيفون. وسينضم هذا الطاقم لاحقا الى لجنة شيفر للمشاركة في اعداد الملف الذي سيتم تقديمه الى لجنة التحقيق الدولية.

The 5 Worst Lyrics Ever to Ruin Good Rap Songs
Burberry Scarf go for Osis Thrill

5 Golden Facts About Sandwich Clothes
syma x5c Making waves and turning heads

Salvatore Ferragamo Handbags For Your Style
chanel uk light purple amethysts

Purchase of Jewelry When the Economy is Bad
Isabel Marant Sneaker compared with a year prior net loss of

Assorted LOGO MICROFIBER CREW FULL
canada goose outlet Soft bob look

The unique and popular Skagen watches
woolrich outlet panache dress methods

Ten Great Ways to Save
toms outlet shoes how in order to clothing fashion design inside your home

Mobile Phones Get Cased for Damage Proof
isabel marant sneaker Well this fashion is considered to be a true example of

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى