أهم الاخبار

الأونروا تجدد مناشدتها للاستجابة للاحتياجات الإنسانية العاجلة لسكان غزة

 رام الله – سراج – جددت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) مناشدتها لتقديم المساعدة لأهالي قطاع غزة.

وقالت في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء: ‘إن التصعيد الدراماتيكي للعنف في غزة منذ بداية تموز 2014 قد أدى بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) إلى إعلان حالة الطوارئ في كافة مناطقها الخمس في قطاع غزة. وبحلول 21 تموز، تعرض أكثر من 500 شخص للقتل فيما أصيب ما يزيد عن 3,000 شخص آخر بجراح وهجر أكثر من 100,000 شخص منازلهم بحثا عن الملاذ في 69 مدرسة تابعة للأونروا. إن عدد الأشخاص النازحين الآن يفوق ذلك العدد الذي تم تسجيله في نزاع عام 2008، وإن احتياجاتهم تنمو لتصبح أكثر إلحاحا’.

وقد أطلقت الأونروا مناشدة تطلب فيها مبلغ 115 مليون دولار للاستجابة للاحتياجات الإنسانية العاجلة لسكان غزة.

وقالت الأونروا: إن الحاجة الأشد إلحاحا لكل من المدنيين في غزة وللأونروا تتمثل في التبرع النقدي، حيث أنه يعد الوسيلة الأكثر مرونة والقابلة للتكييف من أجل تقديم المساعدة لأولئك الذين هم في حاجة. إن التبرعات تمكن الأونروا من شراء المواد الغذائية وغير الغذائية، ومن توفير مساعدة نقدية عاجلة للاجئين ومن القيام بعمل إصلاحات وأعمال صيانة لمنازلهم وللمدارس والمنشآت التي توفر الملجأ الآن.

ويمكن التقدم بالتبرعات النقدية مباشرة عبر الإنترنت من خلال الموقع:www.unrwa.org/donate

وطلبت الأونروا من أولئك الذين يسعون للتقدم بتبرعات عينية أن يقوموا بالتنسيق مع شركائها القائمين في الضفة الغربية، بمن في ذلك الغرف التجارية في المحافظات. ومع أولئك الشركاء، ستقوم الأونروا بتأسيس قائمة بالمواد غير الغذائية المحتاجة في طاع غزة وبالترتيب من أجل جمع ونقل تلك التبرعات.

إن التبرعات الغذائية ليست أمرا عمليا بسبب طبيعتها القابلة للتلف وبسبب التأخيرات المتكررة على المعابر الحدودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى