أهم الاخبار

“الإعلام”: الاعتداء على وزير الصحة جريمة

رام الله – سراج – ترى وزارة الإعلام في الاعتداء الذي تعرض له وزير الصحة د. جواد عواد أمس في قطاع غزة والوفد المرافق له جريمة لا تغتفر، تأتي في سياق التحريض المتواصل الذي تشنه “حماس” وأبواقها الإعلامية ضد السلطة الفلسطينية والقيادة، والتحريض المباشر الذي شنته ليلة امس واليوم ضد  شخص الوزير ومكانته الاعتبارية، الذي وصل غزة بتعليمات من الرئيس محمود عباس ابو مازن ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله للاطلاع على احتياجات أهلنا ومستشفياتنا في القطاع، في وقت  حرج ويفترض أن تسخر الجهود الإعلامية لفضح عدوان الاحتلال على شعبنا.

وتؤكد الوزارة إن ما تعرض له د. عواد لا يمكن السكوت عنه، فهو الذي يقف على رأس وزارة تصل الليل بالنهار لتوفير الدواء والعلاج لأبناء شعبنا وجرحانا في غزة، وتفرغ مستودعاتها لصالح أهلنا في القطاع، كما يمثل حكومة توافق وطني  قبلتها “حماس”.

وتعتبر الوزارة قطع الطريق على وزير الصحة، الذي وصل غزة صباح اليوم، بعد محاولات متكررة منذ اليوم الأول للعدوان، وذلك للقيام بمهامه الوطنية والمهنية بتكليف من الحكومة، وعيادة الجرحى، وتوفير الدواء، اعتداء على كل المرجعيات، وعملاً يحرف البوصلة عن مسارها، في وقت يحتاج شعبنا لكل صوت وجهد وحدوي، أمام الغطرسة الإسرائيلية، وتعطش الاحتلال للدم والقصف والتدمير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى