أخباررام الله

الإعلام”: العدوان على غزة نسخة للإبادة الجماعية

رام الله – سراج – تعتبر وزارة الإعلام الحرب التي يشنها جيش الاحتلال على أبناء شعبنا في غزة إبادة جماعية وإرهابًا غير مسبوق؛ يستهدف الأطفال والنساء والشيوخ، ويتعمد قصف المنازل وبيوت الله.

وتدعو الوزارة إلى كشف الخطاب الإسرائيلي المراوغ، الذي يدعي أن الدولة العبرية تدافع عن نفسها بمواجهة “الاعتداءات” الفلسطينية، في محاولة يائسة لاخفاء الحقيقة الواضحة: الاحتلال وممارساته من سفك للدماء وإفراغ أطنان المتفجرات على الأبرياء العزل وتدمير البيوت وتشريد أصحابها وحصار الضحايا، استدعى الموقف الأخلاقي بالدفاع عن الأبرياء.

وتحث الوزارة وسائل الإعلام إلى الانتصار للشهداء وأنسنة قصصهم، وعدم التعامل معهم كأرقام مجردة، وتؤكد  على ضرورة عدم الإسراع في الإعلان عن الشهداء، قبل إبلاغ ذويهم، واحترام خصوصيتهم، ومراعاة أخلاقيات المهنة في تصوير الأشلاء والأجساد المحترقة والأطراف المفصولة.

وتدعو الصحافيين المدافعين عن الحقيقة حول العالم للضغط على وسائل الإعلام المنحازة للاحتلال، من أجل تعرية الخطاب المخادع الذي يدافع عن المعتدي ويُجرّم الضحية.

وتجدد الوزارة التأكيد عل أن شعبنا يدفع الثمن كل يوم من دمه جراء تواصل أطول  احتلال على وجه الأرض، بشكل يخالف كل القوانين والشرائع والقرارات الدولية التي صدرت من أجل فلسطين وحق شعبها بتقرير المصير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى