أخباررام الله

الإعلام تشدد على ضرورة حماية الصحفيين خلال تغطيتهم الإعلامية

(48) انتهاكا احتلاليا بحق الصحفيين الفلسطينيين منذ بداية الشهر الجاري

رام الله  20/05/2021 – رصدت وزارة الإعلام (48) انتهاكاً ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية منذ بداية الشهر الحالي والتي ترافقت مع العدوان الإسرائيلي الواسع في القدس المحتلة وسائر أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني، حيث استشهد الصحفي يوسف أبوحسين، كما أصيب (27) صحفيا من بينهم صحفيتان بجراح مختلفة، كما قامت بقصف (16) مؤسسة إعلامية، ومصادرة وتدمير معدات (3)، وقصف وتدمير مكتبة (1)، فضلا عن رش العشرات من الصحفيين بالمياه العادمة بشكل يومي لمنعهم من التغطية خصوصا في مدينة القدس المحتلة وحي الشيخ جراح، كما قامت بالتنسيق مع إدارة فيسبوك لحجب العشرات من الحسابات والصفحات والمنشورات الإعلامية الفلسطينية التي تكشف وتوثق للعدوان الاحتلالي الأخير.

وفي ظل هذا الاستهداف، تؤكد الوزارة على ضرورة حماية الصحفيين في هذه الظروف الصعبة، و تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي (2222) وملاحقتها لضمان عدم إفلات قوات الاحتلال الإسرائيلي من العقاب.

تصاعدت وتيرة انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينين خلال تغطيتهم اعتداءات جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين بعد الإعلان عن مخطط إسرائيلي استعماري تهجيري يتضمن إخلاء بيوت المقدسيين في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة وبناء 200 وحدة استعمارية لإسكان مستوطنين اسرائيليين، وما تبعها من مواجهات في جميع المحافظات الفلسطينية والعدوان الأخير على قطاع غزة، حيث تواصل قوات جيش الاحتلال قصفها العنيف برا وبحرا وجوا للمناطق السكنية.

وخلال التغطية الإعلامية يتعرض الصحفيون لإطلاق النار بشكل مباشر، وكذلك الرصاص المعدني والمطاطي وقنابل الصوت والغاز، والرش بالمياه العادمة.

واستهدف الطيران الحربي الاسرائيلي بتاريخ 12/5 برج الشروق في مدينة غزة والذي يضم مكاتب 15 مؤسسة إعلامية، هي: قناة روسيا اليوم، التلفزيون الالماني ZDF، تلفزيون دبي، قناة روسيا اليوم بالإنجليزية، قناة الجزيرة الانجليزية، قناة برس، جريدة الحياة الجديدة، قناة الأقصى، إذاعة الأقصى، قناة القدس اليوم، قناة دبي 12، مرئية الأقصى، مؤسسة طيف الإعلامية، مؤسسة هنا القدس الإعلامية، شركة فلسطين للانتاج الإعلامي، كما استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي مقر “مشارق للإنتاج” الفني بتاريخ 17/5، ودمر مبنى مكتبة “سمير منصور” بتاريخ 18/5.

وخلال هذه الفترة أقدمت مواقع التواصل الاجتماعي بكافة أشكالها بطلب من سلطات الاحتلال على حجب العشرات من حسابات صحفيين ومؤسسات إعلامية.

تراوحت الانتهاكات الإسرائيلية خلال هذا الشهر من حيث طبيعتها كالتالي: استشهاد (1)، تدمير مؤسسة إعلامية (16)، منع من التغطية (10)، اختناق شديد مصادرة وتدمير معدات (3)، (8)، إصابة بشظايا (3)، اعتقال وتمديد اعتقال (3)، إصابة بالرصاص المطاط (2)، إصابة بقنبلة صوت (1)، تدمير مكتبة (1)، حجب على مواقع التواصل الاجتماعي (العشرات من الصحفيين)، اعتداء ورش بالمياه العادمة (العشرات من الصحفيين).

تفاوت التوزيع الجغرافي لهذه الانتهاكات كالتالي: قطاع غزة (19)، القدس (11)، نابلس (11)، الخليل (3)، سجون الاحتلال (1).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى