أهم الاخبار

الإعلام”: مجزرة مدرسة بيت حانون فعل همجي وبربري

رام الله – سراج – ترى وزارة الإعلام في المجزرة التي اقترفها جيش الاحتلال بحق المدنيين المهجرين الذين لجأوا للاحتماء بمدرسة بيت حانون، التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فعلاً همجياً وبربرياً وإمعانًا في قتل الأبرياء، وعدواناً مع سبق الإصرار على منظمة دولية تقوم بواجب إنساني

وتعتبر الوزارة المذبحة التي جاءت بعد تنسيق (الأونروا) مع الاحتلال جريمة حرب، وعملاً يستوجب المقاضاة في كل الهيئات الدولية، وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان الأممي، ومحكمة الجنايات الدولية.

وتدعو الوزارة دول العالم الحر وأنصار الإنسانية إلى الضغط على الهيئات القضائية في دولها، ورفع دعاوى ضد قادة جيش الاحتلال وساسته، الذين يتفاخرون بقتل الأطفال والنساء والشيوخ، وهدم المدارس، وقصف المستشفيات، وتدمير البيوت فوق رؤوس أصحابها، واستهداف الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف والصحافيين

وتحث الوزارة وسائل الإعلام الوطنية والصديقة والشقيقة إلى الانتصار للضحايا، واستحضار قصصهم الإنسانية، وعدم التعامل معهم كأرقام مجردة، وإظهار وحشية القتلة، وإعادة التذكير بسلسلة المجازر الطويلة، التي نفذها الاحتلال، والتي لن تسقط جرائمها بالتقادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى