رياضه

الإنتر يفوز على الريال وديا وتكريم لدي ستيفانو خلال اللقاء

الولايات المتحدة – سراج – تغلب فريق إنتر ميلان الإيطالي على ريال مدريد الإسباني بركلات الترجيح (3-2) بعد تعادلهما بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمع بينهما فجر اليوم في إطار بطولة الكأس الدولية للأبطال بملعب جامعة بيركلي بكاليفورنيا.

ويعد هذا اللقاء الأول الذي يخوضه ريال مدريد في اطار استعداداته للموسم الجديد، في ظل غياب نجومه الذين لم ينهوا عطلاتهم التي بدأوها بعد انتهاء التزاماتهم الدولية مع منتخباتهم في مونديال البرازيل.

وتمثل عنصر الخبرة في صفوف ريال مدريد خلال المباراة في كل من المدافع البرتغالي بيبي والجناح الويلزي جاريث بيل وحارس المرمى دييجو لوبيز في تشكيلة اعتمد فيها الإيطالي كارلو أنشيلوتي على الصاعدين.
وكان لعنصر الخبرة فارق في المباراة، حيث حمل هدف الريال الوحيد توقيع بيل بعد مرور عشر دقائق من بدايتها، لتغيب بعدها الدقة عن تمريرات الفريقين.

وأدرك المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي هدف التعادل للإنتر من ركلة جزاء احتسبها الحكم ريكاردو سالازار في الدقيقة 67 من عمر المباراة إثر تدخل المدافع الصاعد روبن سوبرينو ضد اللاعب الصربي نيمناجا فيديتش.
ولم يفلح الفريقان خلال الوقت المتبقي من المباراة في ادراك هدف الفوز، ليحتكما إلى ركلات الترجيح، التي افتقر فيها لاعبو الريال إلى الدقة، حيث أهدروا ثلاث من أصل خمس ركلات ترجيح.

وأهدر من جانب الريال إيسكو وسوبرينو، الذي سدد ركلة الجزاء بعيدا عن المرمى، فيما تكفل الحارس الأرجنتيني خوان بابلو كاريزو بالتصدي لركلة أسيير إياراميندي، ومن جانب الإنتر أهدر يوتو ناجاتومو ويان مافيلا.

ومن المقرر أن يخوض ريال مدريد مباراته المقبلة في البطولة الثلاثاء المقبل في ملعب كوتون بول بدالاس أمام روما.

وافتقد أنشيلوتي جهود الحارس إيكر كاسياس واللاعبين سرخيو راموس وموريتش لانضمامهم لمعسكر الفريق بمدينة لوس أنجلوس الامريكية بعد بدئه وخضوعهم لمرانين فقط حيث لم يدخلوا بعد في المستوى التنافسي المطلوب.

وغاب عن اللقاء أيضا ألبارو أربيلوا وفابيو كوينتراو وتشابي ألونسو الذين لم يسافروا بصحبة الفريق، في حين لم ينضم بعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وكذلك الوافدان الجديدان للريال الألماني توني كروس والكولومبي جيمس رودريجز.

وخلال اللقاء ارتدى لاعبو ريال مدريد الإسباني شارات سوداء تكريما لذكرى رئيس النادي الفخري الراحل ألفريدو دي ستيفانو في مواجهة إنتر ميلان الإيطالي الودية الليلة، وفقا لما ذكرته وسائل اعلام محلية.

وقالت جريدة (ماركا) الرياضية الإسبانية أن الريال اتخذ هذا القرار كأحد أشكال ابداء الاحترام للأسطورة الراحل.

وتعد هذه أول مباراة يلعبها النادي الملكي عقب رحيل دي ستيفانو الذي توفي في السابع من الشهر الجاري.
وكان دي ستيفانو يعد واحدا من أفضل أربعة لاعبين في التاريخ إلى جانب البرازيلي بيليه والأرجنتيني دييجو مارادونا والهولندي يوهان كرويف.

وارتبط دي ستيفانو بالنادي الملكي بين عامي 1953 و1964 ، في واحدة من أكثر الفترات مجدا بتاريخ فريق العاصمة الإسبانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى