أهم الاخبارالقدس

الاحتلال يسرق عقاراً مقدسياً

وبحسب ما أوردته صحيفة “هآرتس” العبرية في نسختها الإلكترونية؛ فقد بعث سكرتير الجمعية، دانيا لوريا، برسائل عبر البريد الالكتروني لمناصري الجمعية، يخبرهم فيها أنه تم شراء أكثر من ألف متر مربع من عقار إستراتيجي بالقرب من البلدة القديمة من القدس، وهو المبنى الموجود قبالة باب الساهرة، ويقع على ملتقى شارعي صلاح الدين والسلطان سليمان (مكتب البريد المركزي).

وطلب لوريا في رسائله من المستوطنين التبرع من أجل استكمال الإصلاحات في المبنى، الذي تم شراؤه من قبل الملياردير اليهودي-الأمريكي ايرفينغ موسكوفيتش الذي يُعد من اكبر الداعمين للاستيطان اليهودي في القدس، حيث اشترى العقار من شركة “بيزك” للاتصالات التي كانت تشغل المكان منذ سنوات عديدة.

وطالب لوريا الذين خاطبهم بالإبقاء على الموضوع سرياً لحين تأهيل العقار في عيد الفصح اليهودي، مؤكداً على ضرورة تبرّعهم لإقامة معهد ديني، ومطبخ وشقة صغيرة لرئيس المعهد وتأثيث المكان.

واعتبر شراء مبنى البريد بأنه الأول من نوعه نظرا لأنه يقع وسط المنطقة التجارية العربية في مدينة القدس، وان المهمة تمت بسرية كاملة ومن تحت الطاولة، بحسب ما نُشر. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى