أخبار

الجزائر تحتج رسمياً على نقل جثامين الطائرة إلى باريس

الجزائر – سراج – احتجت الجزائر رسميا على تصريحات منسوبة للرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، قال فيها إنه سيتم نقل كل جثامين ضحايا الطائرة الإسبانية المستأجرة لصالح الخطوط الجوية الجزائرية التي تحطمت بمالي الخميس إلى باريس.

وقال الناطق باسم الخارجية الجزائرية، عبدالعزيز بن علي شريف، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إن “وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، على اتصال بنظيره الفرنسي لوران فابيوس لتحديد بدقة الموقف الذي تم بالفعل اتخاذه بشأن التصريحات المنسوبة للرئيس الفرنسي”.

وأضاف نفس المصدر “إن الوزيرين لعمامرة وفابيوس تناولا مباشرة هذه القضية التي ستقدم توضيحات سريعة بشأنها”.

وتداولت وسائل إعلام فرنسية، أمس السبت، تصريحات للرئيس الفرنسي، خلال لقاء مع عائلات الضحايا، قال فيها إن “كل جثامين ركاب الطائرة التي تحطمت يوم الخميس الماضي بمالي ستنقل إلى فرنسا”.

واتهمت الجزائر الرئيس هولاند بمحاولة الاستغلال السياسي لحادث تحطم الطائرة.

وقال مسؤول جزائري لـ”العربية.نت”، تحفظ على ذكر اسمه، إن “هولاند يحاول أن يربح نقاطا سياسية لصالحه في منتصف ولايته الرئاسية، هذا أمر غير جيد، من السيئ استغلال حادثة إنسانية لأغراض الدعاية السياسية”.

ويأتي احتجاج الجزائر على تصريحات هولاند في سياق التخفيف من حدة الانتقادات الحادة التي تواجهها الحكومة الجزائرية منذ اختفاء الطائرة الخميس، والإعلان عن تحطمها الجمعة الماضية، بسبب سوء إدارة الأزمة، وانفراد فرنسا بالقضية، وحصولها على الصندوقين الأسودين، والتصريحات المتتالية للمسؤولين الفرنسيين بشأن الطائرة وظروف تحطمها، ما وضع السلطات الجزائرية على هامش الأزمة رغم أن الطائرة كانت مستأجرة لصالح شركة جزائرية وعلى رحلة تقع تحت مسؤوليتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى