أهم الاخبار

الجيش الاسرائيلي يقرر توسيع عمليته البرية بغزة ويعترف بخسائره

غزة – سراج – اعلن الجيش الاسرائيلي صباح الأحد, مقتل اثنين من جنوده وإصابة 21 آخرين في اشتباكات عنيفة وقعت مع المقاومة الفلسطينية خلال الساعات الأخيرة في قطاع غزة.

وقال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي ان احد القتيلين هو اللفتنانت بار راهف البالغ من العمر 21 عاما من سكان بلدة رمات يشاي وهو ضابط في سلاح الهندسة القتالية.

وقد قتل نتيجة تعرض آلية هندسية لاطلاق صاروخ مضاد للدروع في منطقة رفح .

اما الجندي القتيل الثاني فهو الرقيب بنيا روفل البالغ من العمر 20 عاما من سكان مدينة حولون .

واصيب في نفس الحادث ضابط بجروح متوسطة

وأشارت مصادر عسكرية إسرائيلية إلى أن الاصابات الـ”21″ أصيبوا في اشتباكات متفرقة من قطاع غزة, حيث جرى نقل الجرحى إلى مستشفيات سوروكا وتل هشومير وشيبا وبرزيلاي، وأن 5 على الأقل منهم بحالة خطيرة، فيما ارتفع عدد قتلى العملية العسكرية منذ بدايتها إلى 5 وإصابة أكثر من 20 آخرين.

إلى ذلك، قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي توسيع عمليته البرية في قطاع غزة بناءا على الخطة التي وضعت ووافقت عليها القيادة السياسية.

وتقول المصادر العسكرية الإسرائيلية أن أكثر من 100 صاروخ أطلقت من غزة على مدن جنوب إسرائيل منذ ظهر أمس السبت، وقد تم اعتراض 18 صاروخا منها من قبل القبة الحديدية.

وقتل إسرائيلي وأصيب 4 آخرين أمس جراء سقوط صاروخ على مدينة ديمونا جنوب إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى