أهم الاخباررام الله

‘الصحة’ تناشد العالم توفير خط آمن لنقل الدواء والدم إلى غزة

رام الله – سراج – رام الله 20-7-2014 وفا- ناشدت وزارة الصحة اليوم الأحد، المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان، التدخل لتوفير خط آمن لنقل الدواء والدم إلى قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أسامة النجار في مؤتمر صحفي بمبنى الوزارة برام الله، إن قطاع غزة يشهد مجزرة غير مسبوقة، موضحا أن عشرات الشهداء والجرحى سقطوا في مذبحة حي الشجاعية التي ارتكبتها إسرائيل فجرا. 

وأضاف أنه منذ اليوم الأول لتشكيل حكومة الوفاق الوطني تم إرسال عشرات من شاحنات الأدوية إلى مستودعات الوزارة في قطاع غزة، وأنه ومنذ بداية العدوان جرى إرسال شاحنات محملة بالمستلزمات الطبية إلى القطاع للحيلولة دون انهيار الوضع الصحي هناك.

وأشار النجار إلى أن غرفة العمليات المشتركة التابعة للوزارة تقوم بالتواصل مع المؤسسات الدولية لتزويدها بالبيانات عن الشهداء والجرحى والوضع الصحي في غزة.

وأوضح أن مرضى الكلى والسرطان والثلاسيميا يعانون من صعوبة تلقي العلاج، وهو ما يهدد حياتهم بشكل جدي.

وأضاف الناطق باسم وزارة الصحة أن جيش الاحتلال لا يستطيع التعامل مع المقاومة، فيقوم بقصف الأطفال والمدنيين، متعاملا معهم بسياسة الأرض المحروقة.

وأكد أن وزارة الصحة تقوم بتوفير ما هو مطلوب في مستشفياتها بقطاع غزة، رغم شح الإمكانيات، مضيفا أنه لولا المتابعة الحثيثة من قبل الوزارة مع غرفة الطوارئ وتوفير اللازم لمستشفيات القطاع لانهار الوضع الصحي في غزة. 

وقالت وزارة الصحة إن الوضع في قطاع غزة مأساوي من الناحية الصحية والبيئية، مؤكدة أن عدد الشهداء والجرحى والنازحين بازدياد كل ساعة، حتى وصل معدل الجرحى اليومي إلى 360 جريحا، إصابة أغلبيتهم خطيرة. 

وأشادت الوزارة بالجهود التي تبذلها الطواقم الطبية في قطاع غزة، والتي استطاعت التعامل مع الوضع الكارثي الذي يواجهه أهلنا في غزة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى