أهم الاخباراسرى

القيق يصــارع المـــوت

رام الله- سراج – أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصاحلة، المتواجدة في هذه اللحظات في مستشفى العفولة حيث يرقد الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 74 يوما، أن محمد يمر في حالة خطر شديد جدا، وأصبح يصارع الموت، بعد إصابة جسده بحالات تشنج مقلقة وضيق في التنفس ودوخة شديدة ومستمرة، وأن حياته أصبحت في خطر غير مسبوق.

جاء ذلك في بيان عاجل صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم السبت، ناشدت فيه مصالحة من داخل مستشفى العفولة بالإسراع في التدخل وزيادة الضغط على حكومة الإحتلال الاسرائيلية لإنقاذ حياة محمد، لأن وضعه كما وصفته “لم يعد يحتمل، ولأن الساعات القادمة حاسمة في بقائه على قيد الحياة”.وأضافت مصالحة ” أن محمد أصيب بحالة ضعف شديد، وآلام في كافة أطراف جسده، وأن الأطباء أبلغوها أنه معرض للموت في أي لحظة”.وحمّلت الهيئة حكومة الإحتلال اليمينية المتطرفة وجهاز مخابراتها، المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير المضرب عن الطعام القيق، بسبب المماطلة الطويلة والمراوغة في الإستجابة لمطلبه بإنهاء إعتقاله الإداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى