أخبارالخليل

انطلاق حملة “الحقيبة المدرسية” في تربية الخليل

الخليل 09/09/2020 –  انطلقت،اليوم، حملة ” الحقيبة المدرسية” والتي تنفذ بالشراكة بين لجنة زكاة الخليل، ومديرية التربية والتعليم في الخليل، مستهدفة بذلك 30 مدرسة أساسية كمرحلة أولى.

وشارك في حفل اطلاق الحملة كل من محافظ الخليل اللواء جبريل البكري، ومدير عام التربية والتعليم في الخليل بسام طهبوب، ورئيس لجنة زكاة الخليل نبيل صلاح، وممثلأ عن إقليم  وسط الخليل مهند الجعبري، ورجل الأعمال أيمن الحرباوي ، ولفيف من أسرة التربية والتعليم، ومجموعة من أعضاء لجنة الزكاة.

وفي كلمته، أشاد البكري في الجهود المبذولة في المحافظة على سير العملية التعليمية والتربوية التي انطلقت عبر مراحل تدريجية في هذا العام وذلك كإجراء وقائي لمكافحة جائحة كورونا التي وصفها قائلاً “هذه الجائحة هي تحدي كبير للمجتمع، نجحت الخليل في تجاوزه والاستمرار في المحافظة على الحياة بمسارها الطبيعي” مضيفاً أنه لا ضرورة للتخوف، والعام الدراسي سيستمر بتضافر جهود التربية والتعليم والمؤسسات الداعمة.

وهنأ أسرة التربية والتعليم على انجازاتها في اجتياز امتحان الثانوية العامة بنجاح وبدء العام الدراسي، ومشيداً بالجهود التي تبذلها لجنة زكاة الخليل لإسناد العملية التعليمية والتربوية من ناحية ولدعم أبناء محافظة الخليل في برامجها المتعددة من ناحية أخرى.

وأكد طهبوب أن طواقم مديرية التربية والتعليم في الخليل تعمل بجد من أجل انجاح سير العام الدراسي الجديد 2020-2021 في ظل هذه الظروف الاستثنائية، وهي بدورها تسعى لخلق شراكات مع مؤسسات المجتمع المحلي لدعم هذه المسيرة، مشيداً بالعلاقة مع لجنة زكاة الخليل بدعم المدارس عامة ومدارس البلدة القديمة والمنطقة الجنوبية خاصة، وبذلك تكون رسخت الدور الوطني الداعم لصمود أهالي خليل الرحمن.

وتوجه بالشكر الجزيل لعطوفة المحافظ على جهوده في دعم المسيرة التعليمية والتربوية في كافة مراحلها، منوهاً الى الدور التربوي لمدراء المدارس والمعلمين التي تضاعفت في المرحلة الحالية من أجل الاستمرار في تعليم الطلبة في ظل الظروف الراهنة وذلك كخطوة في تحدي جائحة كورونا.

وبين صلاح أن هذه الفعالية تأتي ضمن برامج لجنة زكاة الخليل الرامية إلى اسناد أهالي المدينة والمساهمة في التنمية المجتمعية من باب المسؤولية الجماعية، مستعرضاً العديد من المحطات والانجازات التي قامت بها اللجنة لخدمة المواطنين، متوجهاً بالشكر الجزيل لعطوفة المحافظ على مساندته أعمال اللجنة ودعم فعالياتها، وأشار ان حملة “الحقيبة المدرسية” جاءت بتمويل من شركة هيتكو للمصنوعات الورقية، ولجنة المناصرة الإسلامية في الأردن الشقيق.

وهنأ الجعبري أسرة التربية والتعليم وأهالي مدينة الخليل على بدء العام الدراسي الجديد وفقاً لخطة مدروسة تكافح انتشار فايروس كورونا، منوهاً إلى دور إقليم وسط الخليل في المساهمة في المحافظة على سير العملية التعليمية والتربوية في مناطق التماس مع الاحتلال الإسرائيلي.

ونقل الحرباوي تحيات رئيس مجلس شركات مجموعة الحرباوي للحضور، لافتاً الى الرسالة المجتمعية التي تسعى مجموعة شركات الحرباوي في المساهمة بها من خلال دعم البرامج والمشاريع الخيرية التي يستفيد منها أبناء خليل الرحمن والتي بدورها تحقق التكافل الاجتماعي والتضامن المجتمعي.

ومن الجدير ذكره، أن مجموعة من مدراء المدارس الواقعة في قلب البلدة القديمة في الخليل وعلى نقاط الاحتكاك مع الاحتلال  شاركت في إطلاق الحملة وهي : مدرسة زياد جابر، المدرسة الإبراهيمية، مدرسة الفيحاء، ومدرسة قرطبة ، والمدرسة المحمدية، والمدرسة اليعقوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى