أهم الاخبارالخليل

بدعوة من بلدية الخليل .. بيان صادر عن مؤسسات محافظة الخليل

الخليل – سراج – بدعوة من بلدية الخليل عقد اليوم اجتماع في دار البلدية للمثلي كافة المؤسسات في محافظة الخليل بهدف التشاور والتدارس في الهجمة العدوانية التي تشنها قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة وقدر راس الاجتماع الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل بحضور رؤساء المؤسسات والبلديات والهيئات المحلية في المحافظة وبعد التداول تم اصدار بيان عنها هذا نصه

بيان صادر عن مؤسسات محافظة الخليل 

مؤسسات الخليل تحتسب شهداء قطاع غزة وتستنكر المذبحة المستمرة

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى ” وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ”

في ظل الهجمة الشرسة التي تقوم بها قوات الاحتلال الاسرائيلي وحرب الابادة التي تمارسها بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في هذا الشهر الفضيل فإننا نشعر بالغضب الشديد لما يقع من ظلم وبطش على أبناء شعبنا وخصوصا في غزة من قتل وتدمير وإبادة واستهداف لكل أشكال الحياة بفعل آلة الحرب المدمرة التي تفتك بالبشر والحجر والشجر ولم تسلم منها الاطفال والنساء والشيوخ والمؤسسات والمساجد والبيوت الامنة

وإننا في مؤسسات محافظة الخليل وهيئاتها المحلية امام هذا الواقع المرير نحي شعبنا على صموده وصبره ورباطة جأشه وتصديه الباسل ومقارعته لهذا العدوان السافر على اهلنا في قطاع غزة مؤكدين على حق شعبنا في التصدى لهذه الهجمة الاحتلالية الشرسة ومقامته لها التي تكفلها له الاعراف والمواثيق والشرائع الدولية

ونحن اذ نرى قافلة الشهداء التي تزداد اعداها يوما بعد يوم وساعة بعد ساعة وهذه الاشلاء التي تتساقط وهذه الدماء التي تراق من قبل الة العدوان الصهيونية فإننا في مؤسسات الخليل نؤكد على مايلي :-

* دعوة كافة الجهات الدولية والحقوقية والإنسانية وأصحاب الضمائر الحية بالتحرك العاجل من أجل إيقاف حرب الابادة المجنونة تجاه شعبنا الفلسطيني بشكل عام و قطاع غزة بشكل خاص وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني

* رصد جرائم الحرب التي تقترف بحق ابناء شعبنا الفلسطيني و خصوصا اعمال التقتيل التي تجري حاليا على ارض غزة لمحاكمة مرتكبيها في المحافل الدولية

* دعوة الحكومات العربية و الاسلامية وشعوبها لأخذ موقف صلب في دعم الشعب الفلسطيني وإسناده لمواجهة هذا العدوان المفروض عليه

المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل للجرحى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى