أهم الاخبارالخليل

تربية الخليل تعقد ورشة بعنوان “سياسة الحد من العنف وتعزيز الانضباط المدرسي”

ورحب الجمل بالحضور مشيدا بدور مجلس الانضباط المدرسي في تعديل سلوك الطلبة ومنحه فرصة أكبر للتقويم والتصحيح وفقا للقوانين المجتمعية المنضبطة ، وأوضح أن مديرية التربية والتعليم قد عقدت سلسلة من الاجتماعات استهدفت مديري ومديرات المدارس ، واجتماع آخر حضره مجوعة من المرشدين التربويين في المدارس ، وسيتم عقد اجتماعات أخرى لمديري ومديرات المدارس الخاصة ، وبذلك يكون قد شمل جميع الفئات المندرجة في حلقة التربية والتعليم .

ونوهت مصلح إلى أن سياسية الانضباط المدرسي طبقت في العام 2009على مجموعة من المدارس في ضواحي القدس واستمرت مدة عام ونصف بعد الدراسات والأبحاث الايجابية النتيجة قررت وزارة التربية والتعليم ومنذ العام 2011 تعميم سياسة الانضباط المدرسي في مديريات التربية حيث قامت بتدريب مجموعات من رؤساء الأقسام المعنيين وهم : الإرشاد والصحة والميدان والإشراف و الأنشطة.

وبين شرف رؤية وزارة التربية والتعليم في خلق بيئة ايجابية خالية من مظاهر العنف من أجل تعزز القيم الشخصية الايجابية وتدعم إشراك أولياء الأمور ومؤسسات المجتمع المحلي في العملية التعليمية والتربوية بما يعزز التوقعات الايجابية تجاه أداء الطلبة وتصرفاتهم ليصبحوا مواطنين مسؤولين في مجتمع متقدم ومتحضر .

واستعرض شرف سياسية وزارة التربية والتعليم في الحد من العنف المدرسي ، والمرتكزات الأساسية القائمة على تلك السياسة ومهام وأعضاء مجلس الانضباط المدرسي ، ومهام مجلس الانضباط في المديرية والوزارة.
وأوضح شرف الأدوار التربوية التي تترتب على الانضباط المدرسي والأعضاء القائمين عليه بما فيها الطالب والمعلم والمدير والمرشد في المدرسة والأسرة والمجتمع المحلي ، ودور المديرية والوزارة .

وتخلل الورشة التدريبية العديد من الأسئلة التي أجاب عنها المختصون .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى