أخبارأخبار العالم

حمدوك يعلن تحويل المبلغ المطلوب لواشنطن من أجل رفع اسمه من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب

السودان 19/10/2020 – أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن بلاده حولت إلى الولايات المتحدة المبلغ المطلوب لتعويض ضحايا الهجمات التي يتهم بها، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وذكر حمدوك، في كلمة ألقاها مساء اليوم الاثنين، أن بلاده حولت التعويضات المطلوبة لضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في عام 1998 من أجل إزالة السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق من الاثنين، عبر “تويتر”، إن بلاده سترفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد أن تدفع حكومته 335 مليون دولار لـ”ضحايا الإرهاب الأمريكيين”.

وقال حمدوك، في رد على تغريدة ترامب بشأن شروط رفع اسم السودان من القائمة: “الشكر الجزيل للرئيس… على تطلعه إلى إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وهو تصنيف كلف السودان وأضر به ضررا بالغا. إننا نتطلع كثيرا إلى إخطاره الرسمي للكونغرس بذلك”.

ونقلت وكالة “رويترز” قبل ذلك عن مصادر أمريكية مطلعة أن الولايات المتحدة بصدد التوصل إلى اتفاق مع السودان حول رفع اسمه من قائمة الإرهاب مقابل اتخاذه خطوات لإقامة علاقات مع إسرائيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى