أهم الاخبار

خلال هبة في الضفة نصرة لغزة: استشهاد 6 مواطنين وإصابة المئات بجروح

الخليل – سراج –  استشهد 6 مواطنين، وأصيب المئات بجروح من بينهم ما لا يقل 6 وصفت حالتهم بأنها بالغة خلال مظاهرات غاضبة انطلقت اليوم الجمعة، والليلة الماضية باتجاه الحواجز الإسرائيلية، رفضا للمجازر الاحتلالية في قطاع غزة.

فقد استشهد اليوم الجمعة، المواطنون عبد الحميد أحمد ابريغيث (39عاما) وهاشم خضر أبو مارية (45 عاما) وسلطان يوسف الزعاقيق (30عاما) في بلدة بيت أمر قرب الخليل خلال الاشتباكات العنيفة بين المواطنين الرافضين للعدوان على قطاع غزة، وجنود الاحتلال.

كما استشهد، بعد ظهر اليوم الجمعة، الشابان الطيب محمد عودة (22 عاما) وخالد عزمي يوسف عودة (20 عاما)، وأصيب ثلاثة مواطنين آخرين في بلدة حوارة، في اشتباكات عنيفة اندلعت عقب إطلاق النار من قبل مستوطن، الأمر الذي أدى إلى استشهاد الشاب عودة خلال مشاركته في مسيرة تضامنا مع قطاع غزة على أحد الحواجز الإسرائيلية إلى الشمال من البلدة.

وأصيب اليوم الفتى فادي فضل الخطيب (17 عاما) بالرصاص الحي في بطنه، بالإضافة إلى العشرات بحالات الاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة انطلقت في بلدة بلعين قرب رام الله دعما لقطاع غزة، ورفضا للاحتلال والاستيطان.

كما أصيب 6 مواطنين بجروح ما بين طفيفة إلى متوسطة خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية انطلقت دعما لقطاع غزة، ورفضا للعدوان بالقرب من مستوطنة ‘بيت إيل’ المقامة على أراضي المواطنين شمال مدينة البيرة.

وانطلقت في مدينة سلفيت اليوم الجمعة، مسيرة تضامنية مع أهلنا في قطاع غزة، شارك فيها آﻻف المواطنين.

وأكدت القوى الوطنية في محافظة سلفيت التي دعت للمسيرة أن شعبنا بأسره داخل الوطن وخارجه يقف بصلابة جنباً إلى جنب مع غزة هاشم وشعبها المقدام الذي ينزف في كل ساعة دفاعا عن الوطن الفلسطيني وحقوق الشعب والمشروع الوطني الفلسطيني.

ودعت إلى رصّ الصفوف لحماية أرضنا وحقوقنا وأهدافنا الثابتة والمقدسة ولدعم صمود أهلنا في غزة.

وسبق ذلك أن انطلقت مسيرة حاشدة انطلقت من مخيم الأمعري للاجئين قرب مدينة البيرة وصولا إلى حاجز قلنديا استشهد خلالها المواطن محمد إياد الأعرج (20 عاما) وأصيب أكثر من 250 آخرين برصاص الاحتلال الحي والمعدني المغلف بالمطاط أربعة  منهم بحال الخطر الشديد، والمئات بالاختناق خلال قمع الاحتلال.

وأفاد مراسل ‘وفا’ في المكان بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من الحاجز، ما أدى إلى إصابة عدد كبير من المواطنين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، ونقلوا إلى مجمع فلسطين الطبي وأعلن فيما بعد عن استشهاد أحدهم وهو الشاب محمد الأعرج وقت لاحق، إضافة إلى إصابة المئات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وأشار المراسل إلى أن المشاركين أطلقوا الألعاب النارية باتجاه الجنود، وأن مواجهات تدور في المكان.

وكانت جماهير غفيرة قد توجهت إلى حاجز قلنديا عشية ليلة السابع والعشرين من رمضان ‘ليلة القدر’ وصلاة الجمعة الأخيرة بالمسجد الأقصى في مسيرة ’48 الفا’ تنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وأفاد مراسل ‘وفا’ بأن قوات الاحتلال أغلقت حاجز قلنديا المؤدي إلى مركز مدينة القدس المحتلة، أمام حركة السيارات والمركبات، وذلك قبل ساعات من انطلاق المسيرة.

كما أصيب مواطنان ومتضامنة بريطانية، الليلة الماضية، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة تضامنية مع غزة شمال غرب نابلس.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال قمعت مسيرة تضامنية مع قطاع غزة، وأطلقت الرصاص الحي والمطاط، الأمر الذي أدى إلى إصابة الفتى غازي الشاعر (14 عاما)، بالرصاص الحي في قدمه، وإصابة الشاب عاصم ميسر (18 عاما) بالرصاص في منطقة الصدر، وكلاهما من بلدة سبسطية، إضافة إلى إصابة متضامنة بريطانية برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في الصدر.

كما أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي اندلعت فجر اليوم الجمعة في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت.

وأفادت مصادر محلية بأن طواقم الإسعاف لم تتمكن من نقل المصابين إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات في مدينة سلفيت بسبب إغلاق المدخل الرئيسي للبلدة بواسطة بوابة حديدية مما اضطرهم إلى نقل المصابين إلى مركز طبي في بلدة بديا المجاورة.

كما أصيب في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة، شاب برصاصة حية خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأفاد مصدر طبي في الهلال الأحمر ببيت لحم لــ’وفا’، بأن شابا أصيب برصاص حي في قدمه اليمنى خلال المواجهات في منطقة ‘التل’ في البلدة القديمة من الخضر، نقل على إثرها الى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج ووصفت بالمتوسطة.

كما أصيب أربعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، ليلة أمس وفجر اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في أماكن متفرقة من محافظة الخليل.

وقال منسق دائرة الشباب والمتطوعين في جمعية الهلال الأحمر بالعروب محمد البدوي لـ’وفا’ ‘إن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في المخيم وعولجوا ميدانيا.

وأفاد مراسل ‘وفا’، بأن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على مثلث خرسا جنوب الخليل أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق، وجرى علاجهم على الفور.

كما أصيب العشرات من المواطنين بجروح متفاوتة خلال اشتباكات عنيفة تواصلت حتى ساعات الفجر الأولى في مختلف أحياء وحارات البلدة القديمة من القدس.

واندلعت الاشتباكات عندما منعت قوات الاحتلال المواطنين ممن تقل أعمارهم عن 50 عاما من الدخول إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر.

وقد حولت قوات الاحتلال البلدة القديمة إلى ثكنة عسكرية، وأغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى أمام المسلمين، الأمر الذي قوبل برفض كبير عبر عنه المواطنون بإلقاء الحجارة الزجاجات الفارغة صوب قوات الاحتلال.

وذكرت مراسلتنا في القدس أن الاشتباكات تتركز في شارع صلاح الدين، وحي سلوان، ومنطقة واد الجوز، وحي الثوري، وغيرها.

ووقعت الإصابات نتيجة استخدام قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، بالإضافة إلى قنابل الغاز السام.

واستهدفت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية، حيث أصيب خلال هذه الاشتباكات مصور تلفزيون فلسطين نادر بيبرس بجروح.

وفي وقت لاحق، أفاد أحد المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك فجر اليوم الجمعة، بأن جنود الاحتلال الإسرائيلي أغلقوا جميع بوابات المسجد الأقصى وأنهم يحاولون اقتحامه.

وأضاف في اتصال هاتفي مع ‘وفا’ أن مواجهات مع جنود الاحتلال تدور في ساحات المسجد الأقصى حيث يتصدى المعتكفون للجنود.

كما أصيب ثلاثة مواطنين فجر اليوم الجمعة بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية قصرة جنوب نابلس على ما ذكر مصدر طبي لمراسل ‘وفا’ في المدينة.

وأصيب أيضا خمسة شبان، فجر اليوم الجمعة، بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر طبية، لـ’وفا’، بأن هؤلاء الشبان أصيبوا بالرصاص الحي في الأطراف السفلية خلال مواجهات اندلعت على حاجز حوارة.

وقد خرجت الجماهير الغاضبة رفضا للعدوان على قطاع غزة، ولإدانة المجازر بحق أبناء شعبنا في القطاع

وسبق ذلك أن أصيب شاب في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، بقنبلة غاز في وجهه خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة زعترة شرق بيت لحم.

وأفاد مصدر طبي في الهلال الأحمر ببيت لحم لــــ’وفا’، بأنه قدم الإسعافات للشاب المصاب قبل أن يتم نقله إلى أحد مستشفيات بيت لحم لتلقي العلاج ووصفت بالمتوسطة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى