أهم الاخبار

رئيس الوزراء الاسرائيلي يسعى لرفع الحصانة البرلمانية عن نواب عرب

القدس – طلب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو من المستشار القانوني للحكومة افيحاي ميندلبليت فحص الاجراءات الممكن اتخاذها ضد ثلاثة نواب عرب من من التجمع الوطني الديمقراطي بسبب إجتماعهم قبل عدة ايام مع عائلات فلسطينية ارتكب أفرادها ما وصفه بـ”الاعتداءات”، ومن ضمنها رفع الحصانة البرلمانية عن هؤلاء النواب.

وقد اتفق نتنياهو ورئيس الكنيست يولي ادلشتاين خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما الخميس على تقديم شكوى شخصية إلى لجنة السلوك والآداب البرلمانية ضد النواب جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس، بحسب الاذاعة الاسرائيلية.

واوضح رئيس الوزراء ان “من يتوجه لتقديم العزاء لعائلات قاتلي مواطنين إسرائيليين لا يستحق ان يجلس في الكنيست”.

وبدوره رأى وزير الجيش موشيه يعالون ان النواب الثلاثة يمثلون أقلية متطرفة ومعزولة عن المواطنين العرب في إسرائيل.

وعقب حزب التجمع الوطني الديمقراطي على المطالبة برفع الحصانة عن نوابه بالقول إنه لن يرضخ للتحريض الذي يشنه نتنياهو والوزير نفتالي بينيت ورئيس حزب إسرائيل بيتنا افيجدور ليبرمان ولن يغير موقفه قيد انملة.

واوضح التجمع ان الاجتماع عقد بناء على دعوة العائلات لمطالبة وزير الامن الداخلي جلعاد إردان باعادة جثامين افرادها التي تحتجزها السلطات الاسرائيلية. واعتبر التجمع ان عدم إعادة الجثامين هو عمل إنتقامي ومس بالمشاعر الدينية والانسانية للعائلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى