أهم الاخباررام الله

شهيد بنيران الاحتلال قرب البؤرة الاستيطانية غفعات اساف قرب رام الله

ونقلت سيارة إسعاف الشهيد درويش إلى مستشفى رام الله، بعد أن احتجزته قوات الاحتلال لقرابة الساعة من الزمن حيث نزف حتى الموت.

وفي الرواية الاسرائيلية، فتحت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم نيران اسلحتها باتجاه مجموعة من الشبان الفلسطينيين ما ادى الى استشهاد احدهم بحجة القائهم الحجارة باتجاه السيارات المارة على الشارع رقم 60 قرب البؤرة الاستيطانية “غفعات اساف”.

وقالت المصادر الاسرائيلية ان مجموعة الشبان القت الحجارة تجاه سيارات المستوطنين على الشارع المذكور، وحين وصلت القوة العسكرية وفتحت النار باتجاههم واصابت احدهم بجراح قاتله وفقا للرواية الإسرائيلية.

ووفقاً لمصادر طبية فلسطينية، فإن سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني تتواجد في المكان، لكن قوات الاحتلال المتواجدة بكثافة في المنطقة ترفض السماح لها بالحصول على جثمان الشهيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى