فن

“صاحب السعادة” قد يواجه مستشفى “دار الفؤاد” قضائيا

مصر – سراج – وقع مخرج مسلسل “صاحب السعادة” في خطأ حين ظهر الممثل عادل إمام وهو يتحدث مع مسؤولي مستشفى يرفضون استقبال حالة ولادة قبل تسديد المستحقات المالية، ليتضح أن المستشفى هو “دار الفؤاد”.

جاء ذلك في الحلقة الثانية من العمل الفني الذي يُعرض في موسم رمضان 2014 التلفزيوني.

ردا على ذلك أصدر المستشار القانوني لمستشفى “دار الفؤاد” هشام الخولي بيانا، قال فيه إنه يدرس حاليا إمكانية مقاضاة ضد المسؤولين عن المسلسل، “بعد ظهور صورة المستشفى بشكل غير لائق دراميا، مما يسيء لسمعته”، واصفا الأمر بالتعدي على حق المؤسسة بدون وجه حق.

إلى ذلك لم يصدر حتى الآن أي رد فعل عن مخرج “صاحب السعادة” رامي إمام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى