فن

فيلم نرويجي يروي معاناة الأطفال الفلسطينيين

ويتناول الفيلم، الذي يحمل عنوان “عندما يعود الأطفال” وهو من أعمال المخرج النرويجي تون أندرسن، عودة أحد عشر طفلاً فلسطينياً من سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى قراهم.

ويسبق الفيلم، الذي يعرض مساء يوم الثلاثاء المقبل 18-3-2014 في القاعة الكبرى للمعهد الآفروآسيوي، عرض رسوم أطفال فلسطينيين كانوا أسرى في سجون الاحتلال، وذلك في القاعة ذاتها التي سيُعرض فيها الفيلم.

وتشير مؤسسات حقوقية إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يعتقل في كل يوم أطفالاً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، من مناطق مختلفة في الأراضي الفلسطينية، ويقوم بعرضهم على المحاكم رغم عدم بلوغهم السن القانوني الذي يتيح محاكمتهم. 

في حين نقلت هذه المؤسسات شهادات موثقة من أطفال فلسطينيين اعتقلوا أكدوا فيها تعرضهم للتعذيب والضرب والتحرش الجنسي والاحتجاز في زنازين وسجون الاحتلال، وأن من هؤلاء الأطفال من ظل يعاني صدمة الاعتقال والتعذيب الذي مارسه ضده جنود الاحتلال في الأسر. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى