أخبار

قتلى ومصابون في مظاهرات ضد الانقلاب بمصر

وبينما طالبت وزارة الداخلية الإعلاميين بالحذر بسبب ما قالت إنه استخدام جماعة الإخوان المسلمين الذخيرة الحية والأسلحة الآلية بالألف مسكن، ذكرت مصادر للجزيرة أن العشرات أصيبوا واعتقلوا بعد اعتداء قوات الأمن على مظاهرة تندد بـ’حكم العسكر’ مستخدمة قنابل الغاز المدمع والرصاص الحي والخرطوش.

وفي القاهرة الكبرى أيضا، خرجت مسيرات عقب صلاة الجمعة بمناطق المطرية وعين شمس وحلوان والمعادي والمقطم ومدينة نصر والمهندسين و6 أكتوبر وفيصل والهرم، تنديدا بالانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، وعزل بموجبه الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وقد أضرم المتظاهرون النار بعدد من سيارات الشرطة في مدينة 6 أكتوبر، وشارع فيصل بمحافظة الجيزة.

دعم النساء
وتأتي هذه المظاهرات استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى ما وصفها بمليونية اليوم الجمعة دعما للنساء اللاتي يشاركن بالاحتجاجات المناهضة للسلطة الحالية.

ودعا التحالف -في بيان له- إلى أن تكون مظاهرات اليوم لدعم ما سماه ‘صمود حرائر مصر قاهرات الانقلاب’ بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق 8 مارس/آذار من كل عام، وذلك في بداية أسبوع يحمل شعار ‘لن يحكمنا الصهاينة والأميركان’.

وفي المقابل، فرضت قوات الأمن بمعاونة الجيش طوقا أمنيا بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة شرق العاصمة، وكذلك محيط ميدان رابعة العدوية الذي شهد اعتصاما مؤيدا لمرسي لفترة زادت على أربعين يوما قبل أن تفضه قوات الأمن بالقوة في 14 أغسطس/آب مما أسفر عن مقتل وإصابة الآلاف.

كما عززت قوات الأمن وجودها بميدان التحرير بقلب القاهرة وميدان رمسيس بوسط العاصمة أيضا، وذلك تحسبا لدعوات التظاهر التي دعا إليها معارضو الانقلاب.

الإسكندرية والمحافظات
وفي الإسكندرية الساحلية (شمال) قال شهود إن قوات شرطة ومعها مجهولون مسلحون بزي مدني هاجموا المصلين في ساحة مسجد الفضالي بمنطقة سيدي بشر شرق المدينة، حيث كان مقررًا أن تخرج منه مسيرة عقب صلاة الجمعة.

وأكد شهود العيان أن قوات من الشرطة أطلقت قنابل الغاز المدمع على المصلين بالركعة الثانية من صلاة الجمعة، أعقب ذلك هجوم من مسلحين مجهولين بزي مدني أطلقوا الخرطوش والمولوتوف.

في حين خرجت مسيرات ومظاهرات في عدة أحياء بالمدينة، ردد خلالها المشاركون هتافات ‘يسقط يسقط حكم العسكر، الداخلية بلطجية’.

وألقت قوات الشرطة القبض على عشرة أشخاص من رافضي الانقلاب، وفق مصادر رسمية من مديرية أمن الإسكندرية.

وفي بورسعيد (شرق القاهرة) خرجت مسيرة احتجاجية رافضة للانقلاب، وجاب المشاركون فيها عددا من شوارع المدينة رافعين شعارات رابعة وصور مرسي. كما رددوا شعارات منددة بالانقلاب وطالبوا بعودة المسار الديمقراطي وما يصفونها بـ’الشرعية’.

وفي محافظة الغربية (دلتا مصر) نظم معارضو الانقلاب مظاهرات احتجاجية انطلقت في أكثر من منطقة كان أكبرها بمدينتي طنطا وزفتى، وردد خلالها المتظاهرون هتافات تندد بحكم العسكر.

وفي السياق ذاته، شهدت محافظات السويس والشرقية والدقهلية ودمياط والبحيرة وكفر الشيخ والفيوم وبني سويف والمنيا مسيرات وسلاسل بشرية تنديدا بالانقلاب العسكري وتمجيدا لدور المرأة بمقاومة الانقلاب من خلال ‘المشاركة في الحراك الميداني والتضحيات التي قدمتها النساء والفتيات اللاتي قتلن أو اعتقلن لمعارضتهن للانقلاب’.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى