رياضه

لقب كأس مصر حائر بين الزمالك وسموحة

مصر – سراج – يستضيف ملعب الدفاع الجوي مساء غد السبت مباراة نهائي النسخة 79 من مسابقة كأس مصر موسم 2013 -2014 بين الزمالك حامل لقب النسخة الأخيرة وسموحة.

ويخوض لاعبو الزمالك وجهازهم الفني المباراة بحثا عن تحقيق عدة مكاسب أولها الفوز ببطولة تعوض خسارة الدوري هذا الموسم والاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي وللمرة الـ22 في تاريخة، والثأر من فريق سموحة الذي خسر أمامه الزمالك في الدورة الرباعية المحددة لبطل الدوري.

وكانت الخسارة سببا رئيسيا في خروج الفريق بشكل رسمي من المنافسة على اللقب، وأخيرا سعي المدير الفني للفريق أحمد حسام “ميدو” للفوز بأول بطولة كمدرب، بعدما بات لقب الكأس هو طوق النجاة لميدو من قرار منتظر بالإقالة من قبل مجلس إدارة النادي في حال خسارة بطولة الكأس أيضا.

ويخوض أصحاب الزي الأبيض المباراة في ظل ضغوط كبيرة يتعرض لها اللاعبون والجهاز الفني بعد تعرضهم لانتقادات واسعة عقب التأهل بشق الأنفس للمباراة النهائية في الكأس بركلات الترجيح على حساب وادي دجلة.

وأثار هذا الأمر قلق الجهاز الفني من مواجهة الغد أمام سموحة، حيث لن تكون مهمة الفريق سهلة بأي حال من الأحوال خاصة وأنه يواجه خصما قويا ولديه الطموح في الفوز ويمتلك مجموعة من اللاعبين لديهم ما يؤهلهم لتحقيق الفوز.

في المقابل يطمح لاعبو سموحة وجهازهم الفني بقيادة حمادة صدقي إلى الفوز بأول بطولة في تاريخ النادي بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالدوري.

وحول المباراة النهائية قال صدقي “لدينا فرصة كبيرة للفوز بلقب كأس مصر مثلما هو الأمر لفريق الزمالك والفرصة متساوية للفريقين والمباراة ستكون في منتهى الصعوبة للفريقين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى