أهم الاخبارالخليل

مؤسسة أدوار تعقد مؤتمرًا إعلاميًا في خربة أم الخير جنوب الخليل

الخليل – سراج – عبد السلام طنينه – ضمن سلسلة نشاطاتها الهادفة إلى تعزيز دور المرأة في المجتمع، ومناصرة قضايا النساء، وبالشراكة مع المجالس المحلية البدوية، وعدد من الهيئات المحلية والدولية والمؤسسات الإعلامية؛ عقدت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي أمس الاربعاء، مؤتمرًا إعلاميًا في تجمع خربة أم الخير إلى الشرق من مدينة يطا جنوب محافظة الخليل، بحضور عدد من الهيئات المحلية والدولية والمؤسسات الإعلامية.
 
ويأتي هذا المؤتمر بهدف عرض التقرير المتعلق برصد الانتهاكات الواقعة على نساء تجمع أم الخير في ظل تفعيل القرار الأممي رقم  (1325)، واختتامًا لفعاليات مشروع “لجنة الحماية للنساء البدويات” لتفعيل القرار الأممي المذكور.
 
وافتتحت المؤتمر المديرة العامة لمؤسسة أدوار ” سحر يوسف القواسمة ” بالترحيب بالحضور، وشكرت أعضاء لجنة حماية للنساء البدويات، واتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، وهيئة الأمم المتحدة؛ لدورهم الفاعل في دعم قضايا المرأة في المجتمع الفلسطيني، لا سيما النساء اللواتي يقطنّ في المناطق البدوية المهمشة والمصنفة ضمن مناطق ” ج “، كما عَرّفت بأهداف المشروع المتمثلة بتأسيس لجنة حماية مكونة من النساء البدويات، وتعزير دور هذه اللجنة في حماية النساء البدويات وأسرهن من الانتهاكات، وحماية النساء اللواتي يتعرضن للعنف السياسي.
 
بدوره قال”فريد أعمر”مدير عام التنمية والتخطيط في محافظة الخليل: ” إن المحافظة موجودة بشكل دائم في المسافر سواء في خربة الخير أو غيرها، ولدينا دوائر مختصة وهي دائمًا على تواصل مع الأهل، وتقدم لهم الدعم والإغاثة قدر المستطاع “، مشيرًا إلى رفضه للاستسلام لممارسات الاحتلال والمستوطين، والاقتصار على عقد المؤتمرات، مؤكدًا على ضرورة تقليص حجم المعاناة، وتوقف الاستيطان.
 
وعن النتائج المرجوّة من عقد المؤتمر قال “إبراهيم الهذالين” رئيس مجلس قروي خشم الدرج: “هناك أمل واحد من هذا المؤتمر وهو أن يتم طرح التقرير بما يحمله من تفاصيل وتوثيق لظروف سكان خربة أم الخيرعلى المؤسسات والهيئات المختلفة خاصة الأمم المتحدة، فمنذ قرابة الأربعين عام والمعاناة مستمرة، ولا بد من أن يكون هناك ضمير إنساني يتحرك من أجل هؤلاء المواطنين “. لافتًا إلى أهمية السعي وبذل الجهود للتخفيف من ضغط الاحتلال على المواطنين، وتوفير الاحتياجات الأساسية لضمان حياة كريمة لسكان الخربة.
 
واختُتم المؤتمر بتسليم نسخة من التقرير لممثلة هيئة الأمم المتحدة “سابين ميكل”، لعرضه فيما بعد على المسؤولين في الأمم المتحدة، على أمل اتخاذ الإجراءات الملائمة التي من شأنها أن تخفف من حدة المعاناة التي يعيشها سكان الخربة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى