أخبار

مسؤول عسكري رفيع: الجيش لن يدمر 100% من الأنفاق

القدس – سراج – اعترف مسؤول عسكري رفيع، امس، بأن الجيش لن يتمكن من تدمير مسبة 100 من النفاق في غزة، وقال انه لم يعثر على كل فتحات الانفاق في غزة، ولكنه يدمر قدرات حماس على استخدام الأنفاق.

وتحدث المسؤول العسكري عن “انجازات” ضخمة تم تحقيقها منذ بداية العملية، حسب قوله، وتكهن بأن “الجرف الصامد” سترسخ الهدوء لفترة طويلة في القطاع، على غرار ما يحدث على الجبهة الشمالية منذ حرب لبنان الثانية في 2006. وقال ان معايير استراتيجية وسياسية تحرك القيادة السياسية في قراراتها.

وحسب رأيه فان حماس تريد وقف اطلاق النار لكنها تستصعب اعلان ذلك علانية. وقال ان القيادة العسكرية في حماس تواصل القتال كما يواصل جنود الكتيبة 13 في جولاني القتال دون أي علاقة بما يحدث على مستوى القيادة السياسية.

وعندما سئل عما اذا كامت حماس ستستلم في حال احتلال القطاع، قال: “لا اتصور مشهدا ترفع فيه الرايات البيضاء ولكن سيتحقق الهدوء لفترة طويلة”.

وكتبت “يديعوت احرونوت” ان هذا المسؤول العسكري وعد بأن سكان محيط غزة سيتمكنون من العودة الى بيوتهم بهدوء، مضيفا “ان ما يجعلني أتكهن بان حماس لن تعود الى استخدام انفاقها هو الردع الذي حققناه. بعد حرب لبنان ساد الشعور بالفشل، ولكن الردع نجح، وهنا ايضا، سينجح الردع، ولكن لا وجود لنجاح بنسبة 100%. على من يعيش في دولة إسرائيل ان يعرف بأن هناك تهديدات ومخاطر، انا اؤمن حقا انه سيلي الصيف الحار الخريف الماطر الذي سينظف غبار الدبابات ويعود المزارعون الى العمل في حقولهم”.

وتطرق المسؤول العسكري خلال محادثة مغلقة الى الجهود المبذولة لتدمير النفاق، وقال: “ما نحققه على الأرض مثير جداً. لقد استعدت حماس طوال سنوات. الانفاق تحت غزة ليست جديدة، وقد حذرنا منها المرة تلو الأخرى امام كل القيادات. توجد غزة العليا وغزة السفلى”.

وحسب الجيش فانه لا توجد فجوة بين عدد الأنفاق التي كان يعرف عنها وبين ما تم العثور عليه، ويبرر الفارق بوجود تفرعات للأنفاق. وقال: “لن ننجح بالوصول الى فتحات كل الأنفاق، ولكننا سننجح بمعالجة غالبيتها”. واضاف ان خروج الناس من الانفاق هنا وهناك لن يتوقف. وفي رده على الدعوة الى تدمير حماس قال الضابط الرفيع: ” من يقول ذلك عليه ان يفهم ان تدمير حماس يحتم احتلال غزة والبقاء فيها لأشهر وسنوات. قادة الجيش يتحملون مسؤولية توجيه المعركة الى حيث يجب، وليس الى حيث يريد هذا وذاك، وليس الى حيث يريد الجمهور. هذه ليست مسالة “الأخ الكبر”، وليست مسالة تصنيف، بل هذا هو ما يعتقد الجيش انه يجب ان يكون. لكنني افترض ان لدى القيادة السياسية معايير سياسية، والجيش لا يعمل في ذلك”.

ويشير الجيش الى الانجازات الكثيرة التي حققها ضد “التنظيم الارهابي”: “لدينا تفوقنا المطلق على اعدائنا. لقد تم تدمير نصف قدرات حماس على اطلاق النار، وتقلص القصف الصاروخي، وتراجع مداه. ولدينا عشرات الأسرى من القوة المحاربة لحماس، ولكننا لن نشاهد هنا علما ابيض كما حدث في حرب الأيام الستة. يجب عدم البحث عن صور انتصار وانما رؤية الواقع الشامل. الجيش لن يصل الى اخر فتحة للأنفاق، ولكنه سيبذل جهودا لتقليصها”. وقال “ان الجنود يعتبرون ما يحدث في غزة حربا وليس عملية، ويجب ان تقرر الدولة كيف تسمي ذلك”.

Refinish pine floors or install ‘Pergo
woolrich jassen created ginger root crinkle cookies

Make it a DC New Years Eve
woolrich jacken but no one says you have to use them right away

Why We Bought Joe’s Jeans
Burberry Outlet Size charts for clothing can vary

high power gatherings and custom suits
Louis Vuitton Canada which was for me to quit smoking

Fashion for prenatal fitness in Toronto
socialweb forum and dining areas

Women in Paris can now wear pants without breaking the law
woolrich jassen There were three sets of twins in my paternal grandfather’s family

Self Edge Inspired Jean Hangers from Ikea
abercrombie uk If we learned anything from Oprah

How to Dress for a Cocktail Party
valentino studded heels georgia organisations in support of means format

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى