أهم الاخبارغزه

مشافي غزة تحذر…نقص الكهرباء سيؤدي لإنهيار العمل

غزة – سراج – حذرت وزارة الصحة في غزة في اليوم الثالث عشر من العدوان من كارثة حقيقية قد تطال القطاع الصحي نتيجة نقص الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل الأجهزة الطبية ونتيجة النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية في المشافي.

وقال مدير عام المستودعات الطبية بالوزارة أشرف أبو مهادي خلال مؤتمر صحفي عقد السبت بمجمع الشفاء الطبي “جاء العدوان الاسرائيلي الذي يستنزف قدرات وإمكانيات الوزارة، حيث تم استنزاف الكثير من الأدوية لتقديم ومعالجة الحالات الطارئة”.

ولفت إلى أن المستشفيات تعاني من نقص العديد من أدوية الطوارئ والعمليات مثل المحاليل الوريدية اللازمة لكل حالة تدخل مشافي الوزارة.

وتابع ” في حال لم يتم تعويض هذه الأدوية سيكون هناك مشكلة وأزمة قادمة، خصوصًا في أدوية التخدير والعناية المكثفة والمواد الأساسية من شاش طبي وأدوات لإعطاء المحاليل الوريدية كلها نفذت من مستودعات الصحة وما لدينا لا يكفي لأيام”.

وأشار أبو مهادي إلى أنهم تواصلوا مع جميع المؤسسات المحلية والدولية ووضعت الكل أمام مسئولياته وكان هناك استجابة من بعضها، موضحا أن هذه الاستجابة وحتى اللحظة لا تغطي احتياجات الوزارة.

وأوضح أن ما تم صرفه واستخدامه خلال العدوان الاسرائيلي على غزة يمثل أضعاف ما تم الحصول عليه خلال الأيام الماضية، مما أدى لتفاقم الازمة واستنزف المزيد من الأدوية.

من جانبه حذر مدير عام الصيانة بالوزارة إسلام الحمادين من النقص الكبير في الطاقة الكهربائية بمستشفيات القطاع، في ظل انقطاع الكهرباء عن المستشفيات منذ يومين، واستخدام المولدات الكهربائية بديلا.

وأضاف: “مجمع الشفاء يعمل على مولد واحد فقط، بدون احتياط، كما أن قطع الكهرباء يعرّض المولدات للتلف لأنها لا تتحمل العمل على مدار الساعة”، مشيرًا إلى أن مجمع ناصر الطبي في خان يونس مازال يعمل على المولدات أيضًا بسبب ضعف التيار الكهربي.

وأشار الى ان المستشفى الأوروبي الوضع صعب جدا، بعد انقطاع الكهرباء منذ 48 ساعة ولا أعلم كم ستتحمل هذه المولدات”، داعيا المجتمع الدولي للضعط على الاحتلال للسماح للطواقم الكهرباء بإصلاح الخطوط المعطلة مشيرا الى أن استمرار مشكلة التيار الكهربائي في قطاع غزة يعرّض تقديم الخدمات الطبية للخطر خصوصا أن المولدات الكهربائية الموجودة في غزة ضعيفة، وقد تتعطل في أي وقت.

ولفت إلى أن مستشفيات غزة تعرضت إلى أضرار كبيرة نتيجة استهداف الاحتلال لبعض مبانيها، مبينًا أن المستشفى الأوروبي تعرّض لأضرار تشمل هدم سور المستشفى وتكسير الزجاج والأبواب، فيما تعرض مستشفى بيت حانون للقصف مرتين أصاب مبنى استقبال الأطفال وآخر مبنى الإدارة وتدمير خطوط المياه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى