منوعات

نصائح عملية لصيام صحي في رمضان

الخليل 14/04/2021 – مع حلول شهر رمضان المبارك يبحث الكثيرون عن أفضل الوسائل للحفاظ على صحتهم خلال الصيام لساعات طويلة في النهار.

وفيما يلي مجموعة من النصائح العملية لصيام صحي في شهر رمضان، بحسب موقع هيلث لاين الإلكتروني:

لا تهمل وجبة السحور
هناك وجبتان رئيسيتان خلال شهر الصوم، وجبة الفطور ووجبة السحور، لكن البعض يهملون وجبة السحور لصعوبة الاستيقاظ أو عدم الرغبة بتناول الطعام قبل الفجر. لكن هذه الوجبة ضرورية للغاية لتزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها، ويوصي الخبراء بتناول الحبوب الكاملة المقترنة بالدهون الصحية والبروتينات وكذلك الفواكه والخضروات على وجبة السحور.

ترطيب الجسم
يمكن أن يؤدي عدم شرب كمية كافية من الماء إلى سوء الحالة المزاجية وزيادة التعب، كما يمكن أن يؤثر ذلك على مستويات الطاقة والذاكرة. ويمكن أن يساعد الإكثار من شرب الماء أيضًا في إدارة الحالات الصحية المزمنة، وله دور في منع وعلاج الصداع والصداع النصفي وحصوات الكلى والإمساك، فضلاً عن ضبط ضغط الدم. وهناك أيضًا بعض الأدلة على أن بقاء الجسم رطبًا يقلل الشهية، وهذا مفيد بشكل خاص عندما لا يمكنك تناول الطعام طوال اليوم.

الانتباه لكميات الطعام
يسارع الكثيرون لتناول كميات كبيرة من الطعام على وجبة الفطور، مما يؤدي إلى مشاكل هضمية واضطرابات معوية بعد وجبة الطعام، لذي ينصح الخبراء بالتخفيف من كميات الطعام والتركيز على الأطعمة الصحية والوجبات الغنية بالألياف وتناول كميات خفيفة ومعتدلة من الأطعمة.

افهم صحتك
لا تعني الإصابة بحالة طبية مزمنة أنك غير قادر على الصيام. ومع ذلك، فهذا يعني أن من الضروري التخطيط مسبقًا وإجراء التعديلات اللازمة. ويؤكد الأطباء على ضرورة الاستمرار بتناول الأدوية والعقاقير الطبية التي يصفها الطبيب، وتقسيمها بين وجبتي الفطور والسحور.

الصيام المتقطع
يصعب على الكثيرين العدوة إلى عادات الطعام القديمة بعد انتهاء شهر رمضان، وقد تؤدي العودة المباشرة لتناول كميات كبيرة من الأطعمة إلى مشاكل هضمية غير مرغوبة، لذلك يفضل أن تجرب الصيام المتقطع، والتأكد من شرب الماء طوال اليوم. وإذا وجدت نفسك تميل إلى تناول الوجبات الخفيفة، ففكر في تحديد أوقات وجبات متسقة بدلاً من ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى