أخباررام الله

وزيرة الصحة: شفاء 18 مريضا ومخالطا من فيروس “كورونا” في رام الله وبيت لحم

رام الله 7/4/2020 – أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، شفاء 18 مريضا ومخالطا من فيروس “كورونا” بشكل كامل في محافظتي رام الله والبيرة، وبيت لحم، مضيفة أن المتشافين سيعودون إلى المنزل مع ضرورة التزامهم الكامل بالحجر المنزلي لمدة 14 يوما.

وأوضحت الكيلة، خلال مؤتمر صحفي، مساء اليوم الثلاثاء، أن المتشافين هم 11 مريضا من مستشفى هوغو تشافيز في رام الله، و7 مرضى ومخالطين في المركز الوطني ببيت لحم، وأن النتائج أظهرت تماثلهم للشفاء الكامل.

وتابعت أنه استنادا إلى توصيات بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، فإننا سنسمح لهم بالخروج والعودة إلى منازلهم، ولكن مع ضرورة التزامهم الكامل بالحجر المنزلي لمدة 14 يوم، وعليه وحسب تعليمات وزارة الصحة المستقاة من بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، على المتعافي الالتزام بقياس حرارته مرتين يوميا، وأن يتغذى بشكل جيد ويكثر من اللحوم والفواكه والخضار الطازجة، واتخاذ كافة الإجراءات والتعليمات الخاصة بالرعاية المنزلية، وإعادة الفحص بعد 14 يوما من تاريخ الخروج، وفي حال كانت النتيجة سلبية يمكنه متابعة حياته بشكل طبيعي، مع ضرورة متابعته هاتفيا من قبل الفريق الصحي في المنطقة بشكل يومي وتوثيق ذلك حتى انقضاء الـ 14 يوما .

وبينت أن مجموعة من العوامل أدت إلى تعافي المصابين، وعدم حدوث مضاعفات عندهم، أهمها التزامهم بتعليمات الوزارة، إضافة إلى أن حالاتهم كانت طفيفة، علما أنه من الممكن أن تحدث الإصابة أعراضا متوسطة، وعندها يحتاج المريض إلى إدخاله لمراكز العلاج من المرض، أو أن تكون الإصابة شديدة وعندها يحتاج إلى العناية المكثفة، وهذا ما لم يحتاجه المرضى المتعافون.

وأضافت أن عدد حالات الإصابة في فلسطين منذ بداية الجائحة بلغ 261 حالة حتى اللحظة (تسجيل حالة جديدة مساء اليوم)، منها 42 حالة تعافي من ضمنها الـ18 التي أعلن عنها اليوم، إضافة إلى حالة وفاة في بلدة بدو، وبذلك يصبح عدد المصابين 218.

وشددت الكيلة على أهمية الالتزام بالتعليمات لأنها السبيل الأمثل لتجنيب شعبنا الإصابة بهذا الفيروس، متوجهة للعمال بضرورة الالتزام بالحجر البيتي الكامل، والأفضل الحجر في غرفة معزولة ومن تظهر عليه أعراض عليه التواصل مع طواقم وزارة الصحة، والتوجه إلى مراكز الفرز كل في محافظته.

وحول مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم، قالت الكيلة إنه سيتم نقل المصاب بـ”كورونا” الموجود فيه إلى مستشفى هوغو تشافيز، ومن ثم سيتم تعقيم المستشفى بشكل كامل وهذا يحتاج إلى نحو 5 أيام، وحجر المرضى المتواجدين فيه لمدة 14 يوما، وبعدها سيستأنف تقديم خدماته، وإلى حين ذلك سيستقبل مستشفى الزكاة ومركز طوارئ عتيل مرضى المحافظة.

وأعربت عن شكرها لسيادة الرئيس بتوجيهاته الهامة، ورئيس الوزراء، اللذين يتابعان أولا بأول للحد من انتشار الفيروس، كما شكرت الطواقم الطبية والتمريض، والمحافظين، ولجان الطوارئ، وكل كوادر ومنتسبي الأجهزة الأمنية والمتطوعين في الهلال الأحمر، والدفاع المدني، والخدمات الطبية العسكرية، والقطاعين الخاص والأهلي، على مبادراتهم الرائعة، وكل من يساهم في مكافحة الفيروس.

وقالت إن هناك جنودا يبحثون ليلا نهارا عن الأدوات الهامة من أجل مكافحة فيروس كورونا، خاصة موضوع المسحات المخبرية التي أصبحت عملة نادرة في العالم، مضيفة “أننا استلمنا اليوم 10 آلاف مسحة مخبرية من رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وبمساعدة من رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى