أخباررام الله

وزيرة الصحة: 44% ممن هم في العناية المكثفة موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي

وفاة حامل متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا وهي الحالة الثانية في فلسطين

رام الله 17/03/2021 –  أعربت وزيرة الصحة مي الكيلة عن قلقها من نسبة إيجابية الفحوصات التي لا تزال مرتفعة، وكذلك نسبة الوفيات، إلى جانب ارتفاع نسبة إشغال المستشفيات التي وصلت أوجها الأسبوع الماضي إلى 110%.

وأشارت الوزيرة الكيلة، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الاربعاء، إلى أن نسبة إشغال المستشفيات في رام الله والبيرة واريحا وضواحي القدس كانت الأعلى ووصلت إلى 115 % مبينة أن نسبة إشغال أسرة العناية المكثفة عالية، حيث يتواجد على أجهزة التنفس، ما يزيد على 44% من الموجودين في العناية المكثفة.

وفيما يتعلق بلقاح استرازينكا، قالت “إن الوزارة ستستقبل قريبا لقاحات “فايزر”، و”سينوفارم”، و”سبونيتك”، وفي حال وصل لقاح استرازينكا الذي أوصت عليه فلسطين، وكان مفترض أن يصل في شباط الماضي فإنه سيتم الإبقاء عليه في المخازن لحين وجود إفتاء علمي بشأنه من منظمة الصحة العالمية”.

وحول “كتات” فحص الطفرات الجديدة لفيروس كورونا، أشارت وزيرة الصحة إلى أنه وصل إلى فلسطين الأربعاء الماضي 20 ألف فحص ستوزع على كافة المختبرات، موضحة أن وزارة الصحة تعمل على تطوير مختبرات فحص “كورونا”، بحيث يتم عند إجراء فحص كورونا إجراء فحص من الطفرات في الوقت ذاته.

إلى ذلك، أشارت وزيرة الصحة إلى وفاة أم وجنينها وهي الحالة الثانية في فلسطين جراء كورونا، مبينة أن الطفرات المتحورة أكثر فتكا عند النساء الحوامل، وتم طلب إجراء فحص لهذه الحالة للتأكد من أن كانت مصابة بالطفرة المتحورة.

ونوهت وزيرة الصحة إلى أنه تم تقديم العناية لحوالي 100 امرأة حامل منذ بدء الجائحة، وجميعهن وأطفالهن بصحة جيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى