أخبارأهم الاخباراسرىالخليل

وقفة تضامنية إمام الصليب الأحمر مع الأسرى المضربين عن الطعام والأسيرة هبة اللبدي والقيادي بدران جابر

نصرة لحقوق الاسرى الفلسطينيين

الخليل الاثنين 14/10/2019 دعما وإسنادا للاسرى المضربين عن الطعام وللاسيرة الاردنية هبه اللبدي وتضامنا مع القائد بدران جابر ونبيل ابو قبيطة نظم نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل والقوى الوطنية وهيئة شؤون الاسرى ولجنة اهالي الاسرى اليوم الاثنين ، وقفة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري التعسفي الذي تنتهجه إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى .

وشارك في الوقفة ممثلي القوى الوطنية ولجنة اهالي الاسرى وعائله الاسير المضرب عن الطعام احمد غنام وذوي الاسير القائد بدران جابر ومكتب المحافظ وحركة فتح اقليم يطا وضواحيها واقليم وسط الخليل ونقابة المهندسين وتجمع مدافعون عن حقوق الانسان

ورفع المشاركين في الوقفة صور الاسرى المضربين عن الطعام والاسيرة المضربة عن الطعام هبه اللبدي منذ 21 يوم وصور الرفيق بدران جابر ويافطات تحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياه الاسرى المضربين عن الطعا

وبدأت الوقفة التضامنية بكلمة مدير نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل امجد النجار موجها التحية الى كل الاسرى المضربين عن الطعام مؤكدا إن هذه الوقفة جاءت كتعبير عن غضب الشعب الفلسطيني، ورفضه وإدانته للجرائم المرتكبة بحق الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة الاسيرة الاردنية هبه اللبدي التي تعرضت لتحقيق قاس وتعذيب من قبل المحققين وطالب النجار بأوسع تحرك شعبي وجماهيري للانتصار للاسرى المضربين عن الطعام ورفضا لاستمرار سياسة الاعتقال الاداري التي طالت المئات من ابناء شعبنا ومن قياداته الميدانية من اجل تغييب دورهم النضالي والمؤثر في الشارع الفلسطيني وفي كلمة نائب محافظ الخليل خالد دودين مؤكدا ان قضية الأسرى تعد من الركائز والثوابت لدى سيادة الرئيس والقيادة الفلسطينية التي لا يمكن إهمالها أو المساومة عليها، مشددا على أن جرائم سلطات الاحتلال بحق الأسرى لابد أن يكون لها محاسبة من قبل المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي وفي كلمة القوى الوطنية القاها فهمي شاهين قائلا إن العدو الصهيوني يرتكب جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائمه بحق الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة الأسيرة الاردنية هبه اللبدي التي تخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام بعزيمة وإرادة صلبة، وسط تراجع مستمر في حالتها الصحية” موضحا ان حكومة الاحتلال تستهدف قيادات العمل الوطني وان اعتقال الرفيق بدران جابر عنوان القوى الوطنية في محافظة الخليل محاوله فاشله لتغييب قادة العمل الميداني عن الساحة الفلسطينية وأضاف شاهين أن مقاومتنا لن يهدأ لها بال طالما استمر الاحتلال في جرائمه المستمرة بحق أسرانا الأبطال داخل السجون، وأن شعبنا الفلسطيني على يقين تام بأن أسرانا البواسل حتماً سينتصرون في معركتهم ضد هذا المحتل” وطالب ابراهيم نجاجرة المؤسسات الدولية والإنسانية أن تقف تجاه مسؤولياتها جراء ما يمارس بحق الأسرى من انتهاكات واضحة للإنسانية والقوانين الدولية، وأن تضغط على المحكمة الإسرائيلية للإفراج عن الأسير احمد غنام المضرب عن الطعام منذاحمد غنام المضرب عن الطعام منذ93 يوم وكافة الأسرى المضربين عن الطعام، ووقف سياسة الاعتقال الإداري التعسفي والافراج الفوري عن الاسير بدران جابر ووجه ناصر غنام شقيق الاسير المضرب عن الطعام احمد غنام منذ 93 يوم نداء الى سيادة الرئيس محمود عباس لانقاذ حياه الاسرى المضربين عن الطعام وخاصة شقيقه احمد غنام الذي يعاني من ضعف في عضلة القلب، وهبوط نسبة السكر في الدم، وآلام شديدة في الكبد، ودوار في رأسه، ولديه صعوبة في التنفس، وآلام في المعدة، ولا يستطيع أن يحرك يده اليسرى بشكلٍ كامل، ولا يستطيع الوقوف على قدميه نهائياً، وقد نقص وزنه 21 كيلو جرام واوضح ان محكمة الاحتلال جددت قبل أيام أمر الاعتقال الإداري للأسير المضرب غنام وذلك للمرة الثانية على التوالي مدة شهرين ونصف، ولم تراعي وضعه الصحي الصعب نتيجة الإضراب، حيث يستهتر الاحتلال بحياته عبر تجديد الإداري له بدلاً من إطلاق سراحه.

وفي نهاية الوقفة ردد المشاركين الهتافات المشيدة بصمود الاسرى ومنددة باجراءات الاحتلال ضد الاسرى والاسيرات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى