منوعات

5 نشاطات تساعد على تحسين قدرتك على السمع

الخليل 04/03/2021 – يعاني البعض من تراجع حاسة السمع لديهم مع التقدم في العمر، ويضطرون لاستخدام أجهزة تقوية السمع للتواصل بشكل طبيعي مع الآخرين.

ولتجنب حدوث ذلك، نقدم لك مجموعة من النشاطات التي يمكنك ممارستها بشكل يومي وتساعد على تحسين قدراتك السمعية، بحسب موقع أوديكوكاس:

حل الألغاز لمحاربة فقدان السمع
يلعب الدماغ دورًا رئيسيًا في معالجة المعلومات الصوتية التي تتلقاها الأذن ولا يمكننا تجاهلها. وأظهرت الأبحاث أن هناك روابط بين فقدان السمع والحالات العقلية مثل القلق والاكتئاب، وقد يكون هذا نتيجة لضمور الدماغ، وهو عندما تتقلص خلايا المخ ووصلاته أو تتضرر.

ومثل العضلات، يحتاج دماغك إلى تمرين جيد ليبقى قويًا ويستمر في ضخ الدم، ويعد حل مجموعة متنوعة من الألغاز مثل الكلمات المتقاطعة والبحث عن الكلمات تمارين ممتعة لتدفق الدم ومنع ضمور الدماغ، وبالتالي تحسين القدرات السمعية.

تمارين اليوغا
تقدم تمارين اليوغا مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، ولحسن الحظ، هناك تمارين يوغا تساعد في تحسين السمع أيضًا، والهدف الرئيسي من هذه التمارين هو تعزيز الدورة الدموية في الأذنين والدماغ، حيث تساعد زيادة الدورة الدموية على تحسين وظائف الأعصاب وإزالة الفضلات والسموم.

وتتضمن أوضاع اليوغا التي تساعد في تعزيز الدورة الدموية وضع الشجرة واللوتس والكوبرا والمثلث. ويمكن أن تساعد اليوغا أيضًا في علاج طنين الأذن.

ممارسة الرياضة يومياً
يعد الحفاظ على جسمك في حالة جيدة أمرًا مهمًا للحفاظ على صحة أذنيك وعقلك، وممارسة الرياضة كل يوم والنشاطات البدنية الأخرى مثل الخروج في نزهة على الأقدام أو ممارسة اليوغا أو حتى مجرد القيام بأعمال البستنة أو القيام بالأعمال المنزلية يعد أمرًا رائعًا لزيادة ضخ الدم والدورة الدموية.

ويوصي الخبراء بعدم ممارسة الرياضة مع استخدام سماعات الرأس أو سماعات الأذن أو أي مصدر للموسيقى الصاخبة لأن التعرض المتكرر للضوضاء الصاخبة يمكن أن يضر بالسمع. وإذا قررت ممارسة الرياضة مع الموسيقى، فحافظ على مستوى الصوت هادئًا ومريحًا نسبيًا. وكقاعدة عامة، إذا كان بإمكان الأشخاص من حولك سماع الموسيقى التي يتم تشغيلها في سماعات الرأس أو سماعات الأذن، فقد تكون موسيقاك عالية جدًا ويجب تخفيضها.

التأمل
تأمل في حديقة أو منطقة عامة أخرى حيث ستكون محاطًا بأصوات مختلفة. وأثناء التأمل، خذ نفسًا عميقًا للمساعدة في تعزيز الدورة الدموية وزيادة الأكسجين في جسمك. ركز على كل صوت من حولك وحاول تحديد مصدر كل صوت، حيث سيساعدك هذا التمرين على التركيز على فك تشفير الأصوات في البيئات الصاخبة وتحديد موقع كل صوت.

تدرب على التركيز على الأصوات وتحديد مكانها لشحذ سمعك
يمكن أن تساعدك تمارين السمع في التركيز على مصدر الأصوات ومن أو ما الذي يصدر الأصوات. ضع راديو أو مكبر صوت في منطقة محددة من الغرفة، وقم بتشغيل الموسيقى أو الصوت بمستوى صوت مريح. ضع مصدر صوت آخر في منطقة مختلفة من الغرفة، وارفع مستوى الصوت حتى ينتج عن الجمع بين الصوتين بيئة صاخبة.

اجعل شخصًا يتنقل في أرجاء الغرفة أثناء قراءة جمل من كتاب أو جريدة. أغمض عينيك، مع تكرار الجملة، وحاول تحديد المكان الذي يقرأ فيه الجملة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى